عبد الوهاب أبو زيد | القصيدة.كوم

عبد الوهاب أبو زيد


0


يا عودُ

يا عودُ قلْ واتّخدْ عينيَّ يا عودُ
بيتًا يقيكَ إذا ضاقتْ بكَ البيدُ
يا عودُ قُلني، وقلّبني كجمرِ غضىً
على يديكَ، فداكَ المسكُ والعودُ

القراءات: #572#

سألتكِ بالله لا 'تزعلي'

سألتكِ بالله لا 'تزعلي'
فما ثَمَّ غيرُكِ في الكونِ لي
أفيءُ إليكِ، وأُلقي لديكِ
بأعباءِ أمسي ومُستقبلي

القراءات: #910#

هل رأيت الكمان ساعة يحنو

هل رأيت الكمان ساعة يحنو
وعلى صدرهِ يرفرفُ لحنُ؟
هل سمعتَ الأنينَ يعلو ويهوي
فوق أضلاعهِ ويعشبُ حُزْنُ؟

القراءات: #628#

أحبكِ..ليس الحبُّ

أحبكِ..ليس الحبُّ لفظًا على فمي
ولكنه السرُّ المسافرُ في دمي
أحبكِ تعني أنني أنتِ..أننا
إلى الجوهرِ المكنونِ في العشقِ ننتمي

القراءات: #692#

لو فجأةً طرقتكَ الريح

لو فجأةً طرقتكَ الريحُ باحثةً
عن ظلها فيكَ، لو جاءتْ مهرولةً
كالذئبِ خلفكَ، لو مرّتْ عليكَ صدىً
يهوي بقاعكَ، لو مدّتْ إليكَ يدًا

القراءات: #570#

برّحَ الحزنُ فاهطلي يا دموعُ

برّحَ الحزنُ فاهطلي يا دموعُ
علّه يستريحُ قلبٌ وجيعُ
وتعالي يا أنةً خبأَتْهَا، واحتوتها
بما تضمُّ الضلوعُ

القراءات: #565#

لا أفهم كيف يكون الدينُ سلاحاً

لا أفهم كيف يكون الدينُ سلاحاً
سكيناً سيفًا
قنبلةً تتفجرُ
وحزاماً ينسف جمعَ مصلينْ

القراءات: #493#

لا أحب الخريف

"لا أحبُّ الخريفَ"
تقولُ لنفسكَ
مرآته تتهشمُ
حين تحدقُ فيها الطبيعةُ

القراءات: #5#

مثل كلّ الذين كالطيفِ مروا

مثل كلّ الذين كالطيفِ مروا
غبتَ عني.. وها يدي منكَ صفرُ
غبتَ عني فملءُ جفنيَّ دمعٌ
يا حبيبي وملءُ صدريَ جمرُ

القراءات: #567#

خذني إليك فضاءً غير ذي كدرِ

خذني إليك فضاءً غير ذي كدرِ
حنا وحنَّ كماءِ المزنِ للشجرِ
خذني إليك ثمالاتٍ وأخيلةً
ولدن من نفثاتِ السِحرِ في السَّحرِ

القراءات: #2171#

شجرة الأسئلة

هل أنتَ الجاهلُ
أم أنت المجهولْ؟
هل أنتَ الشجرةُ مثقلةً
بثمارِ الحكمةِ أم أنتَ البذرةْ؟

القراءات: #4#

وجّهتْ وجههَا الحقيقةُ نحوي

وجّهتْ وجههَا الحقيقةُ نحوي
بعد أن شُرِّدتْ ببحرٍ وجوِّ
وأماطتْ عن البهاءِ وشاحًا
تَخِذَتْهُ لغيرِ عُجبٍ وزهوِ

القراءات: #524#

معنى الحبْ

أعرفُ أنكَ تعرفُ معنى الحبْ
وأنك منغمسٌ فيهِ إلى آخر نبضٍ فيكَ
وأنك مجبولٌ من طينتهِ
لكنْ ما جدوى أن تعرفَهُ وحدكْ؟

القراءات: #533#

سأرسمُ بابًا وأدخلُ

سأرسمُ بابًا وأدخلُ
أرسمُ بئرًا وأنزلُ فيها،
وأرسمُ نافذةً وأطلُّ على الغيبِ منها
سأرسمُ طائرةً وأحلّقُ عني بعيدًا،

القراءات: #534#

لمن سآوي

لمن سآوي: إلى روحي التي جنحتْ
لخلدها، أم ترى آوي إلى جسدي
ضدّانِ، هذي إلى غيبٍ تهيمُ به
سَمَتْ، وذلك غَيْرَ الطينِ لم يُردِ

القراءات: #528#

يدٌ تكسر القاعدة

يدٌ تغسلُ الماءَ
ترفعه نحو كلّ الشفاهِ
التي عاث فيها الظمأ
يدٌ تنحني لتزيح عن القلب

القراءات: #4#

أضف قصيدة للشاعر