محمد اسماعيل | القصيدة.كوم

محمد اسماعيل


شاعرٌ مصريٌّ (1993-) قوافيه فراشات، كان أحسنَ حالًا وما زالَ أحسنَ حالًا، ولكنه شاعرٌ هذه هيَ لعنتُهُ الأبديّة.


اعترافات بدويّ مسلّح

ولدتُ بأقصى البلادِ
بريئًا على فطرة اللهِ
لم أجدِ الماءَ حولي ،
حفرتُ بجوف الرمال ،

القراءات: #681#

أغنيات حجرية

الآن...
والوقتُ دمعةٌ
سقطتْ حيرى
وأخرى هناك تنتظرُ

القراءات: #62#

ها قد بقيت وحدك

موتوا بعيدًا عن ترابِ اللهِ
للبدويّ حُلْمٌ
أن يرى الصحراء أصفى
والسماء قريبةً ...

القراءات: #672#

الأنبياءُ الصغار

الأنبياءُ الصغارُ
ليس لهم
صيفٌ،
لذا ينزفونَ كالمطرِ

القراءات: #68#

وقتٌ مالحٌ لا يمرّ 

صراخٌ يملأُ الريحَ والماءَ
ضجةٌ عاهرةٌ،
ووقتٌ يتجاهلُ الأمر 
ثمّةَ فائدةٌ 

القراءات: #136#

تيه

يمشي الغريب
إلى تأويل غربته
مشيَ القصيدةِ
في ماءِ الأساطيرِ

القراءات: #70#

سَفَر

صدّقْتُ 
ما قال السرابُ لشاعرٍ
وتبعْتُ نبع الماء
 خلف التلّْ

القراءات: #61#

أنفخ في رئة العزلة

الحياة مجازٌ لشيءٍ لملحمةٍ ربما
في البياضِ أطلَّ هوميروس
وقال: اليمينُ لإلياذتي
واليسارُ لأوديستي

القراءات: #84#

فم يابس الصوت

أنا كأنّى
أسيرُ الآنَ في موتي
حولي جماجمُ ، أشلاءٌ
دمٌ تحتي!

القراءات: #68#

بكاءات ورق الحائط

ضحكٌ وموسيقى
على شبّاكِ شاعرةٍ
تحاولُ أن تؤلِّفَ وحدها
مرثيةً للكون!

القراءات: #183#

على حافة نهرِ الله، وظمأ الأسطورة

قال الماء:
مللتُ من تحديق نرسيس بوجهي!
قال نرسيس:
ليتني أستطيع أن أرى وجهي

القراءات: #150#

يربّي على كفيه دهشته

عبرتُ
في طيفهِ الخمريِّ، أم عبرا؟!
ضوءٌ بملءِ شراييني،
ولستُ أرى!

القراءات: #62#

ما لا أحبّ أن أقوله

سوف أعترفُ الآن
أنّي انكسرتُ أمامكِ
كالظلِّ تحت
مراوغةِ الشمسِ،

القراءات: #174#

تجلِّي

ملامحُهُ رمْلٌ
وضحكتُهُ ضُحى
فتىً حين ماتت
روحُهُ فجأةً

القراءات: #137#

آمنوا بي كي أغني

يا وحيُ أمهلني نهارًا آخرًا 
حتى أذيع نبوتي 
حتى ترى الأشجارُ وجهي 
كي أقولَ لأصدقائي:

القراءات: #59#

في مديح الخطأ

أخطاؤنا
ملحٌ يُحاصِرُ شاطئَهْ
رجلٌ يموتُ
ولا يخونُ مبادئهْ

القراءات: #112#

نشيد

هكذا تبدأُ أنشودتُه 
من شظاياهُ
 ومن طيشِ رؤاهْ 
يخلعُ الإيقاعُ وحشيّتَهُ

القراءات: #56#

يحارب نرسيسه في القصيدة

هل يعيشُ على جسدي آخرون؟
وهل ينعسون إذا نمتُ؟ 
أم أنَّ ليلهمُ لا يطابقُ ليلي؟
أنا الآن ممتلئٌ بالضجيجِ 

القراءات: #65#

ما يهذي به الطفل

سماؤكَ...
دُميةٌ بيدِ الرواةِ
فكيف إذنْ
أبوح بمعجزاتي!؟

القراءات: #70#

اختَلَفُوا في دمي

لم أزلْ طائشَ البالِ
مستعجلًا
عاقلًا حين أبحث
في الفرقِ

القراءات: #607#

خللٌ ما

خللٌ بصورةِ شاعرٍ،
-في لوحةٍ شجريّةٍ-
جعلَ الوجوهَ مرايا
ما هذه اللغةُ اللئيمةُ؟

القراءات: #176#

لا شعراء تسير على الماء

لا مكانَ هنا
لا زمانَ بآخر ما كتبتْ شفتاي
على غيمةِ اللهِ
لا أصدقاء ولا أنبياء

القراءات: #84#

نحن أبناءُ هذي الطبيعةِ

نحن أبناءُ هذي الطبيعةِ
أصحابُ هذا الجمالِ
قبائلُ من ظمأٍ
كلما هطلتْ فوق أيامنا دمعةٌ

القراءات: #644#

المشيُ في إيقاع الريح

حالي كحالكَ
لا سكرٌ
ولا صحوُ
أسرى هواجسنا

القراءات: #104#

الإنسان يرقص

هو الآنَ يرقصُ..
كالذكرياتْ
إذا مرَّ طيفٌ ببالِ فتاةْ
فتىً

القراءات: #124#

هو شاعر؟

هرَبًا من الأشباحِ
داخلَ نصِّهِ
ينحازُ -رغم الكاملين-
لنقصِهِ

القراءات: #213#

يسألونك عن الروح

إذا الروحُ كانت وحانت وبانتْ
كعاريةٍ سال فوق تفاصيلها الماءُ،
صدّقْ !
وشفّت وخفّت وزُفّت علانيةً

القراءات: #2862#

شيء عن الحرب

منذ أول أنشودةٍ
وأنا فاشلٌ في ممارسة الموتِ
وهو المرواغُ
إذ يتلفَّتُ مثل الثعالب

القراءات: #641#

لأنّه

لأنَّه الموت..
كان الحبّ فاتَّحدي
بي فالوجودُ به
نقصٌ نكمِّلُهُ

القراءات: #81#

الرمل

الرملُ
هذا الكائنُ العبثيُّ
يحرسُ ما تبقّى
من خيامِ العائلةْ

القراءات: #56#

إليها

ضعي وردةً
فوق حنجرتي
أكتُبِ الآنَ مرثيةً
للجمالِ القليلِ

القراءات: #188#

فراشة/ قافية

أسمّي الفراشةَ
قافيةً
وأُطفئُ روحي..
لكي تبتعدْ

القراءات: #182#

من أحوال الريح

مرّتْ بيَ الريحُ سكرى
فاتْحدْتُ بها
ولم أُميّزْ فمي ،
من صوتها القَلِقِ

القراءات: #654#

حصاد الماء والتمر

لليلٍ ، لليلى
للسماواتِ ،
للذى ستنزفه الأيامُ
مُعجزةً كبرى

القراءات: #940#

صوتٌ من الماء

في بادئ الأمرِ
كان الأمرُ ملتبسا
عينان كالأفُقِ
الفضيِّ بي،

القراءات: #70#

أضف قصيدة للشاعر