تركي عبد الغني | القصيدة.كوم

تركي عبد الغني


شاعرٌ أردنيٌّ مقيمٌ في ألمانيا. لغته الصوفية دوّخت قرّاءَه منذ زمن.


أُنثى الماء

حٓسْبي مِنٓ الأشياءِ
أنّيَ حَسْبُها
وٓأَحَبُّها عندي
لَدَيَّ أٓحٓبُّها

القراءات: #364#

الله

سَكَنَ الضَّجيجُ
فلا صُراخَ ولا صَدى
مُذْ جاءَ يُنْزِلُني التُّرابَ لأصْعَدا
سَكَنَ الضَّجيجُ وقدْ أناخَ على فَمي

القراءات: #1433#

على قدر التعلق

إِنِّي لأجْزِمُ أَنَّنَا
نـِصْـفـانِ كُـلُّـهُـمَـا أَنَـا 
لا خَلْقَ نَـقْـرِنُـنـا بِـهِ
لِـنَـقـولَ نُـشْـبِـهُ غَـيْـرَنـا

القراءات: #2590#

حرائق الرحيل

كَـفى بِـكَ أنْ يَـمُرَّ عَليْكَ طَيْفي
لِتَلْمَحَ في مَـرايا الـرّيحِ نَـزْفي
أعيشُكَ ما انْثَنَيْتُ..وَكُـلُّ لَـحْـظٍ
يُـطِـلُّ عَـلَيَّ مِـنْ عَيْنَيْـكَ حَتْفي

القراءات: #2954#

مثل أنت

مثلٌ أنتِ لانعدامِ المثيلِ..
لعبةُ اللا معقول في المعقولِ..
وأنا ما لا تعرفينَ انزياحاً
لحديثٍ يُفَكُّ بالتأويلِ..

القراءات: #1805#

الصَّلصالُ المُقدّس

روحٌ مُعَجَّلَةٌ ... وروحٌ مُرْجَأَهْ
ترتاحُ في رَجُلٍ .. وَتَكْبُرُ في امْرَأهْ
هِيَ هكذا الأشياءُ .. تُقْرَأُ هكذا
من ذاتها تأتي .. بما هي مُنْبِئهْ

القراءات: #67#

ما أثقلَ الشفاه

ما أثقلَ الشفاه
حينما تكونُ للسكوتْ
ما أصعبَ الإحساس
حينما تكونُ لا لشيءٍ قد خُلقتَ

القراءات: #1110#

اغتراب

أنا قَلْبٌ ، فمٌ وَيَدُ .
أنا لَهَبٌ وَأَرْتَعِدُ .
أنا ثَلْجٌ على ثلج .. وَأَتّقِدُ . .
أنا شَيْءٌ عَنِ الأشْياءِ مُنْفَصِلٌ وَبالأشياءِ

القراءات: #1662#

رسل الظلام

ﺷَﺪّﻭﺍ ﻓَﺨِﻔْﺖُ .. ﻭﻟِﻨْﺖُ ﻓَﺎﺷْﺘَﺪّﻭﺍ
ﻭَﻗَﺪِ ﺍﻧْﻄَﻮَﻳْﺖُ ﻋَﻠَﻲَّ ﻓَﺎﻣْﺘَﺪّﻭﺍ .
ﻟَﻢْ ﺃَﺩْﺭِ ﻣﺎ ﺍﻷَﻗْﻄﺎﺏُ ﻣِﻦْ ﻧَﺰَﻗﻲ
ﻭَﻣِﻦَ ﺍﻧْﻜِﺴﺎﺭﺍﺗِﻲ .. ﻣَﻦ ﺍﻟﻨِّﺪُّ .

القراءات: #1422#

أغرب منه فيه

أغربُ منهُ فيهِ
ما أعرفُهْ
يمجّهُ العمرُ
ويستنزفُهْ

القراءات: #111#

اليوسفية

على الأقَـلِّ .. أوْ علـى الأكْثَـرِ
كُنْـتِ اجْـتِـراحـاً مُـلْـهِـماً .. عَـبْـقَري
مِـنْ رَجُلٍ يخـافُ مِنْ عِـشْـقِـهِ
وامرأةٍ .. تَنْـبُـتُ فـي السُّـكَّـرِ

القراءات: #1396#

أضف قصيدة للشاعر