محمد السودي | القصيدة.كوم

محمد السودي


شاعرٌ يمنيٌّ (1990-) منذ بداياته الباكرةِ استحق اعترافاتٍ محلية ودوليةً بجدارة الالتفات لتجربته.


زمن الغجر

كلٌّ يخبئ في أضلاعه كفنه
فالأرض من حولنا تكتظ بالخونة
طيف كئيب يمر الآن في دمنا
والعود ينفث من أوتاره شجنه

القراءات: #635#

ملامحُ شاعرٍ مجهول

يبصرُ الروحَ في الضلوعِ غريقَهْ..
كلّما غاصَ في السطورِ العميقَهْ..
كلّما أشعل الفوانيسَ ليلاً
يقتفي خيبةَ الرمال العتيقَهْ..

القراءات: #769#

الجروح مخالب الأصدقاء

بدوا بريئين مثل الفجر .. فانكشفوا
بأنهم خلف ليل غادر وقفوا
هم الذين رموني في غيابتهم
وهشموا داخلي طفلا وما اعترفوا

القراءات: #769#

لعنة الفينيقْ

تلْتفُّ حولَ نوافذي أغصانُها
بنْت الجراحِ وهمّها تطْويقِي
فتضمُّني لجناحِها وأريجُها
قد فاحَ رمْداً من شذا ( الإغريقِ )

القراءات: #622#

رسالة متأخرة إلى قابيل

لأنا صداكْ ..
عبرنا على سكة الليلِ
كلٌّ يفكر كيف
يهاجم ظل أخيهِ

القراءات: #1250#

في دوامة المنفى

مكثت في عتمة الدنيا بما يكفي
لكي أجوب الثرى في بُردة المنفي
أجوب أروقة الأيام .. مرتديا
ثوب الحداد فقد أفنى الدجى نصفي

القراءات: #1454#

وقفة على حافة السنة

في نهاية هـذي السنة
سوف أبقى بمعتزلٍ عن جميع الوجود
لأبصر أحداث هذي السنةْ
الدروب حروبٌ ،

القراءات: #944#

اضطهاد

الشرفةُ العمياءُ لم تكُ مُنصِفَهْ..
تُلقي بأحمالي لجوعِ الأرصِفَهْ..
وتجرّني بين الشوارعِ نازفاً
لم تبقِ حلما في الضلوع لأنزفَهْ..

القراءات: #727#

خلفَ ضجيجِ المدينة

سيدتي ..
ما زلتُ البدويَّ
المتشرِّدَ في الصحرَاءِ
أحمِلُ خَيْمَتَنا

القراءات: #40#

أضف قصيدة للشاعر