محمد شودب | القصيدة.كوم

محمد شودب


شاعرٌ سوريٌّ حاصلٌ على عدة جوائز عربية.


حكايةُ الذّهول الأخيرة

وكانَ في ما مضى من قبلُ ..
أرصفةٌ
وشارعٌ في اشتدادِ الرّيحِ والمَطرِ
وكانَ في ما مضى مقهًى ونادلةٌ

القراءات: #823#

نبوءةٌ بالانطفاء

لأيّ طريقٍ سوفَ يُفضِي التَّأمُّلُ؟
وقَلبُكَ منْ كلِّ النَّهاياتِ أَطولُ
لأيِّ طريقٍ
هكذا قالَ صاحبي وماتَ،

القراءات: #588#

نظرة إلى صليب الحلّاج

أصغيتُ، كانَ لِخَطوِ الرِّيحِ أَجْراسُ
في حضرةِ الغيبِ، لا خَمْرٌ ولا كَاْسُ
كانَ العُلوُّ مَهيبًا، إذْ يُسامِرُنِي
في هدأةِ الليلِ والنَّجماتِ جُلّاسُ

القراءات: #324#

ما زلتُ أنتظرُ

ما زلتُ أنتظرُ
أنْ تُفتحَ السُّرَرُ
قد لا تُريد خطانا أن نكونَ معًا
وقد نصدّقُها ظلمًا فننكسرُ

القراءات: #150#

عـبَــثِـيَّةُ الحربِ الدّائرة

مساءً
خرجتُ من البيتِ
أمشي على مَهلٍ نحو أقصى المدينةِ
أطلبُ نافذةً كي أُطلَّ على الحربِ

القراءات: #854#

سِيرةٌ ذاتيَّةٌ للطينِ

بدايةً حيثُ كَانَ الماءُ والنُّطَفُ
وكانَ أنَّ دَمَ الإنسانِ ينْذرفُ
وكانَ للحَجَرِ المَشدُودِ مَسْغبةٌ
في كلِّ طفلٍ، وكانَ الصَّوتُ يرتَجِفُ

القراءات: #291#

أضف قصيدة للشاعر