الشيخ نوح | القصيدة.كوم

الشيخ نوح


شاعرٌ موريتانيٌّ (1982-) الليلُ في وجهه، والضوء في قصيدته.


فوضى مرتبة

وترُ الشهيقِ بدايةٌ تتأهَّبُ..
والزفرةُ الأولى مسيحٌ يُصلَبُ..
كرزُ الشفاهِ يشدُّ خيطَ شهيّتي
وأنا على الأعرافِ، أين المهربُ..

القراءات: #1129#

الكوني

يراودني عني كلامٌ
مشاكسُ
كأن دمي بحر..
وصمتي نوارسُ

القراءات: #218#

حُكْمٌ بِبَراءَةِ زلِيخَا

مِن بُؤْرةِ الغَيبِ.. مِنْ مُستَودَعِ الآتِــي
هَــا قــدْ أتَيتُــكِ فِــي كَفِّــي مُعانَاتِــي
أجُـرُّ خَلْفِـي عُصُـورَ البَــدْءِ مُـذْ أزَلٍ
فَتنْفُـخُ الــرُّوحَ فِـي صَلصَـالِ أبْيَاتِــي

القراءات: #795#

صلوات الهومو عاريا

لحني عزيفُ
الطين لم يعه..
لم يستطعْه نشازُ
مقطعهِ..

القراءات: #844#

المُكَثّفــــون

منذُ الكلام
وهم للصمت ما اشترطوا
والآن ملوا حياد اللون
وانخرطوا

القراءات: #297#

أُمَّاهُ

تجَلّيتِ أمْسًا
لا يُؤوّلُه الغَدُ
وَلا لُغةٌ أُخرَى لِغيْمكِ
تَصْعَدُ

القراءات: #261#

إلياذة الغفران

أشعَلــــتَ شَيبَـــك كيــمَا يورق البَشـــرُ
أيْقـونَــــة غفـــرتْ مـــا ليــس يُغتفـــــرُ
والآن إذ يَــرتديــــكَ المنتـهـــى كفــــنًا
وهــمُ المسافــات بيــن الطيــنِ ينتحـــرُ!

القراءات: #946#

الميلاد

شَيخُوخَةٌ عَبثِيةُ القَسمَاتِ
تَسْرقُ دَربَنَا
خُطوَاتُهَا العَرْجَاءُ فِي لَيلٍ
تُعَمِّدُهُ الشُّكُوكُ/المَوْتُ.. لَيلٍ

القراءات: #508#

اسبارتاكوس يتمرأى

حمامٌ من الجرح النبي
يرفرفُ..
وجيبٌ لدى النخاس
لا يتعففُ..

القراءات: #643#

صور في مرآة عمياء

الآنَ
يعصرُني التناقضُ كرمة
حتى غدتْ كينونتي
تتهرّأُ!

القراءات: #912#

أنْشُودَةُ الطِّينِ الحُرِّ!

دَمْعةُ الشَّمسِ وَهْيَ تُربِّت بالضّوْءِ الذهَبِي
عَلى كَتفِ الشَّجَرِ المتثائِبِ
كإبْريقٍ يُفشِي
أسْرارَ الشَّايِ المُقفَّى

القراءات: #729#

السِّحْرُ

قَمْحُ المَجازِ.. تَمَائمٌ.. وَمَرَايَا
رِيحٌ تَرَى حُزْنِ الشَّوَارِعِ نَايَا
فَي الجُبِّ مُوسِيقَى الغَيَابَةِ أوْغَلتْ
فِي المَاءِ تُرْقِصُ عَتْمَةً وَ زَوَايَا

القراءات: #1134#

أضف قصيدة للشاعر