وليد الصراف | القصيدة.كوم

وليد الصراف


شاعر عراقيٌّ (1964-) وطبيبٌ في اختصاص الأنف والأذن والحنجرة. وقاصٌّ أيضاً.


بلاط شاعر

هزارٌ إن سكتتُ وإن صدحتُ..
ومهرٌ إن سكنتُ وإن جمحتُ..
أخوض الحرب ما أبدت لظاها
فإن أبدت غنائمها أشحت..

القراءات: #1781#

من مفكرة مغترب عائد

أراق زمان الصبا حين راقا..
من الوصل بالأمس كاسا دهاقا..
وعاد يريق دموع العيون
زمان تلاه جزاء وفاقا..

القراءات: #1064#

تأمل

أخذنا بأطراف الأحاديث بيننا
وهبَّ نسيم الأمس، فارتعش الوقتُ
ولاحت لنا روحٌ من القلب لا تُرى
يردّ جيوش القول عن وصفها الصمتُ

القراءات: #776#

برق

جلدة تلو جلدة تلو أخرى
وصراخ وضحكة وحشيه..
وظلام يبدي العمى وهو يخفي
في جيوب الكرى طيوفا خفيه..

القراءات: #774#

الحديث الأخير لزرقاء اليمامة

أرى أفقكم منذرا بالخطر..
إليكم أرى الآن يمشي الشجر..
أرى –من مكانيَ- سبع سنين عجاف
كما مرّ سيف عليكم تمرّ..

القراءات: #1242#

ذاكرة الملك المخلوع

البرقُ من ريبتي والرَّعد من حَنَقي
والنَّسْم من هدأتي والرِّيحُ من قلقي..
والبحر من غيمتي أمواجه ولدت
من حكمتي صمتُه، والغيظ من نزقي..

القراءات: #9427#

مات العراق

جفَّ الفرات و شابَ النخلُ وأنطفأت
أرضٌ كما الحُلم كُنا قبلُ نسكنها..
قد أسلمتنا إليها بعد أن ملأت
ورداً ثراها جدودٌ طاب معدنها..

القراءات: #10#

قميص لزليخـــــا

حدّقتَ بي، يالسحر الأعين النُجُلِ
كأنَّما الدهر لا عيناك ينظر لي
قد أوضح البرق من عينيك لي مدناً
أجنّها الليل في روحي من الأزلِ

القراءات: #6220#

دموع ســــــناء

حين تبكي سناء
تستفيق الطفولة من نومها
والبيوت العتيقة من هدمها
تنهض الأمّهات من المقبره

القراءات: #812#

من دفتر أبي الطيب 1

اذا جئت أرض الشعر تزوى لخطوتي
ووعر الرؤى يغدو أذلّ من السهل..
تبوس الجبال الأرض بين يديّ لو
جلستُ وتقفو الريح لاهثة خيلي..

القراءات: #1042#

مرآة لأمرأة عراقية

ياشعرها يا ظلام الليل يغمرني..
ظلام ليل قديم فيه لم أكن..
يا عطرها يا دمي يجري ولا أحد
في الناس يدري بما يجري فيدركني..

القراءات: #1586#

من دفتر أبي الطيب 2

من دفتر أبي الطيب
الروح بي عنك نحو المجد تبتعد..
فاغضب كما شئت واصرخ ايها الجسد..
نكبت عن كل بحر زهد ذي ثقة

القراءات: #1026#

مقتطفات من هدير بحر

صحراء لجّي في عنادك واحقدي..
وتوعّدي ماشئت أن تتوعّدي..
النار في وادي جهنم ربما
بردت ونارك بعد لمّا تبرد..

القراءات: #976#

فاتنة

حلت جدائلها والصمت في شغل
فصار ينظر مثل الطفل في لهفِ..
وداعبت عقدها المنضود واتّكأت
على الوسادة عجزاء على هيف..

القراءات: #1852#

تحت شجرة هدنة

هدنة يا حروب لم يبق منّي..
موضع واحد لضرب وطعن..
هدنة يا نساء لم يبق ورد
في سلالي ولا نبيذ بدنّي..

القراءات: #414#

همسات

عيون كأنّ الدهر ضاق بصبره
وضاحٌ لمن يرنو إليها بسرّهِ
كأنّ الظلام الخبّأته من الضحى
جميع ليالي الدهر حلّت بأمره

القراءات: #1060#

مسافر

قد أقطع البرّ لا سعياً إلى الثمرِ
وأركب البحر لا بحثاً عن الدررِ
لكنّها خطة ويلمّ قابلها
ظلامها أوعد السارين بالعثر

القراءات: #1223#

ثوبها

على ثوبك العطر يهمس
أنك أجملهن فتيهي..
أنت وردته
فكيف أصدّق وردته عندما تدّعيه..

القراءات: #1028#

شبّاك

سبحان مَن مِن ثرى الفردوس سوّاكا..
أنت المليك وانّي من رعاياكا..
غدي ويوميَ سجن مطبق أبدا
فافتح من الأمس لي في السجن شبّاكا..

القراءات: #951#

صور ليست فوتوغرافية لمدن عربية

الخمر في لحظها والماء في القربِ
وأنت ظمآنُ حد الموت فاقتربِ
قد طوّقتكَ ذراعاها فأوصدتا
كلَّ الدروب التي تفضي إلى الهربِ

القراءات: #1329#

قفوا نبك

ساروا وما زلتُ في أطلالها أقفُ
ودمعتي لم تزل من مقلتي تكفُ
ماذا وقوفك؟ قال العابرون، لقد
ضيّعتَ عمرك يامجنون وانصرفوا

القراءات: #1444#

عفت العروبة

عفت العروبةُ نجدُها فظفارُها
فعراقُها فعُمانُها فذمارُها
فجبالُ أوراسٍ فمصر فتونسٌ
أضحت دياراً للغريب ديارُها

القراءات: #1529#

مرآة لضفيرتيها

يا شعرها المنظوم
قصيدتين من ذهب..
تنحدران نحو ظهرها
ترتبكان إذ تلوح الهاويه..

القراءات: #774#

سمسار في سوق عكاظ

إليّ يا قوم إنّي أكتب الشعرا..
على عمود الفراهيديّ أو حرا..
وصفا وقوفا على أطلال من غبروا
مدحاً هجاءً رثاءً كديةً فخرا..

القراءات: #1227#

أضف قصيدة للشاعر