وليد الصراف | القصيدة.كوم

وليد الصراف


شاعر عراقيٌّ (1964-) وطبيبٌ في اختصاص الأنف والأذن والحنجرة. وقاصٌّ أيضاً.


تحت شجرة هدنة

هدنة يا حروب لم يبق منّي..
موضع واحد لضرب وطعن..
هدنة يا نساء لم يبق ورد
في سلالي ولا نبيذ بدنّي..

القراءات: #179#

الحديث الأخير لزرقاء اليمامة

أرى أفقكم منذرا بالخطر..
إليكم أرى الآن يمشي الشجر..
أرى –من مكانيَ- سبع سنين عجاف
كما مرّ سيف عليكم تمرّ..

القراءات: #1059#

مرآة لضفيرتيها

يا شعرها المنظوم
قصيدتين من ذهب..
تنحدران نحو ظهرها
ترتبكان إذ تلوح الهاويه..

القراءات: #693#

مسافر

قد أقطع البرّ لا سعياً إلى الثمرِ
وأركب البحر لا بحثاً عن الدررِ
لكنّها خطة ويلمّ قابلها
ظلامها أوعد السارين بالعثر

القراءات: #1045#

صور ليست فوتوغرافية لمدن عربية

الخمر في لحظها والماء في القربِ
وأنت ظمآنُ حد الموت فاقتربِ
قد طوّقتكَ ذراعاها فأوصدتا
كلَّ الدروب التي تفضي إلى الهربِ

القراءات: #1155#

ذاكرة الملك المخلوع

البرقُ من ريبتي والرَّعد من حَنَقي
والنَّسْم من هدأتي والرِّيحُ من قلقي..
والبحر من غيمتي أمواجه ولدت
من حكمتي صمتُه، والغيظ من نزقي..

القراءات: #8723#

بلاط شاعر

هزارٌ إن سكتتُ وإن صدحتُ..
ومهرٌ إن سكنتُ وإن جمحتُ..
أخوض الحرب ما أبدت لظاها
فإن أبدت غنائمها أشحت..

القراءات: #1583#

همسات

عيون كأنّ الدهر ضاق بصبره
وضاحٌ لمن يرنو إليها بسرّهِ
كأنّ الظلام الخبّأته من الضحى
جميع ليالي الدهر حلّت بأمره

القراءات: #878#

شبّاك

سبحان مَن مِن ثرى الفردوس سوّاكا..
أنت المليك وانّي من رعاياكا..
غدي ويوميَ سجن مطبق أبدا
فافتح من الأمس لي في السجن شبّاكا..

القراءات: #814#

قفوا نبك

ساروا وما زلتُ في أطلالها أقفُ
ودمعتي لم تزل من مقلتي تكفُ
ماذا وقوفك؟ قال العابرون، لقد
ضيّعتَ عمرك يامجنون وانصرفوا

القراءات: #1257#

عفت العروبة

عفت العروبةُ نجدُها فظفارُها
فعراقُها فعُمانُها فذمارُها
فجبالُ أوراسٍ فمصر فتونسٌ
أضحت دياراً للغريب ديارُها

القراءات: #1349#

سمسار في سوق عكاظ

إليّ يا قوم إنّي أكتب الشعرا..
على عمود الفراهيديّ أو حرا..
وصفا وقوفا على أطلال من غبروا
مدحاً هجاءً رثاءً كديةً فخرا..

القراءات: #1045#

فاتنة

حلت جدائلها والصمت في شغل
فصار ينظر مثل الطفل في لهفِ..
وداعبت عقدها المنضود واتّكأت
على الوسادة عجزاء على هيف..

القراءات: #1648#

من دفتر أبي الطيب 2

من دفتر أبي الطيب
الروح بي عنك نحو المجد تبتعد..
فاغضب كما شئت واصرخ ايها الجسد..
نكبت عن كل بحر زهد ذي ثقة

القراءات: #871#

مقتطفات من هدير بحر

صحراء لجّي في عنادك واحقدي..
وتوعّدي ماشئت أن تتوعّدي..
النار في وادي جهنم ربما
بردت ونارك بعد لمّا تبرد..

القراءات: #806#

تأمل

أخذنا بأطراف الأحاديث بيننا
وهبَّ نسيم الأمس، فارتعش الوقتُ
ولاحت لنا روحٌ من القلب لا تُرى
يردّ جيوش القول عن وصفها الصمتُ

القراءات: #602#

قميص لزليخـــــا

حدّقتَ بي، يالسحر الأعين النُجُلِ
كأنَّما الدهر لا عيناك ينظر لي
قد أوضح البرق من عينيك لي مدناً
أجنّها الليل في روحي من الأزلِ

القراءات: #5857#

من دفتر أبي الطيب 1

اذا جئت أرض الشعر تزوى لخطوتي
ووعر الرؤى يغدو أذلّ من السهل..
تبوس الجبال الأرض بين يديّ لو
جلستُ وتقفو الريح لاهثة خيلي..

القراءات: #857#

مات العراق

جفَّ الفرات و شابَ النخلُ وأنطفأت
أرضٌ كما الحُلم كُنا قبلُ نسكنها..
قد أسلمتنا إليها بعد أن ملأت
ورداً ثراها جدودٌ طاب معدنها..

القراءات: #366#

مرآة لأمرأة عراقية

ياشعرها يا ظلام الليل يغمرني..
ظلام ليل قديم فيه لم أكن..
يا عطرها يا دمي يجري ولا أحد
في الناس يدري بما يجري فيدركني..

القراءات: #1367#

دموع ســــــناء

حين تبكي سناء
تستفيق الطفولة من نومها
والبيوت العتيقة من هدمها
تنهض الأمّهات من المقبره

القراءات: #717#

برق

جلدة تلو جلدة تلو أخرى
وصراخ وضحكة وحشيه..
وظلام يبدي العمى وهو يخفي
في جيوب الكرى طيوفا خفيه..

القراءات: #591#

ثوبها

على ثوبك العطر يهمس
أنك أجملهن فتيهي..
أنت وردته
فكيف أصدّق وردته عندما تدّعيه..

القراءات: #877#

من مفكرة مغترب عائد

أراق زمان الصبا حين راقا..
من الوصل بالأمس كاسا دهاقا..
وعاد يريق دموع العيون
زمان تلاه جزاء وفاقا..

القراءات: #887#

أضف قصيدة للشاعر