سلمى فايد | القصيدة.كوم

سلمى فايد


شاعرةٌ مصريّةٌ (1985-) لا تقلُّ أهميّةُ تجربتِها في قصيدة التفعيلة عن أهميّة الفرس في تاريخ العربيّ.


فاتِحًا عَينَيّ أحلُم

سأنامُ..
كيما أمنحَ الزّمنَ القويَّ مساحةً..
حتى يُغافلَني ويفقأَ مُقلةَ الغدِ..
مُوقِنًا أنّي خُدِعتُ

القراءات: #740#

آخر صفحة

ماذا سَأخسرُ
لو عرفتُ نهايتي؟
وأنا كثيرًا ما توقّعتُ النّهايةَ،
لم يزَلْ في وسعِ

القراءات: #2909#

رياحُ الغربِ من جِهةِ الشّمالِ

لا دمعَ يصلحُ للحِكايةِ،
لا صُراخَ ولا نُواحْ..
وبِأيّ حالٍ ليسَ لي في النّاسِ أصحابٌ،
لنبكيَ أو،

القراءات: #1120#

بلا فائدة

لماذا نخافُ انكسارَ المَرايا
وفي كسرِها
قد تزيدُ الصُّوَرْ؟
وماذا يُفيدُ احتفاظي

القراءات: #1132#

إضافيّونَ لا أكثرْ

إضافيّونَ لا أكثرْ
رماديون كالإغماءِ
لا موتٌ
ولا صحوٌ

القراءات: #4745#

لستُ وَحدي الوَحِيد

مكانٌ وحيدٌ،
وضوءٌ وحيدٌ،
وصمتٌ طويلٌ،
لشخصٍ وحيدْ..

القراءات: #1065#

من أينَ كانَ البيت

من أينَ كانَ البيتُ' تسألُني
فتاةٌ تُرشدُ الشيخَ
العجوزْ..
فأقولُ

القراءات: #897#

احتمال

ستُهدّدُ الدنيا بِعزلِ الليلْ..
فالليلُ وهمٌ مُظلمٌ
لا يعتني بعُيوبِ خلقتِنا،
هنا

القراءات: #964#

أضف قصيدة للشاعر