أنا وطابور الأغاني - زكي العلي | القصيدة.كوم

شاعر عراقي يرى أن القوالب والاشكال الشعرية ليست إلا فساتين في خزانة القصيدة تختار هي بنفسها ما تريد أن تلبسه منها


25 | 0 | 0 | 0



ونحن نمسح عن وجوهنا
رذاذ العطاس الكوني
شتمناك
وجلسنا على القارعة
نريح أقدامنا
نرتّب الفوضى التي أحدثتِها
نستمع لبعضنا البعض
ونبكي
أنا ،وطابور الأغاني الطويل
الذي كان يمشي خلفك




الآراء (0)   

نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)