نمر سعدي | القصيدة.كوم

نمر سعدي


شاعرٌ فلسطينيٌّ (1977-) يخدّر بالحبِّ روحَه ليكتب.


آن سكستون

الآنَ لو صادفتُ آن سكستون تذرعُ شارعاً حذوي
فماذا قد أقولُ لها؟
تُرى سأبوحُ حينَ أرى أصابعها النحيلةَ 
وهيَ تصنعُ قهوةَ الايقاعِ

القراءات: #1223#

خدر الحب

أخدِّرُ بالحُبِّ روحي لأكتبَ
لا شيءَ أصعبُ من أن تكونَ بلا امرأةٍ
بابتسامتها وبحزنِ يدَيها 
تربِّي نوارسَ عينيكَ أو تشتهي

القراءات: #486#

قلق في الأصابع

ستنقصهُ لغةٌ في الأصابعِ
كيما يفسرَّ ما فيهِ من قلقٍ عاشقٍ
وسحابةُ صيفٍ ليغفو قليلاً
ويرتاحَ من تعبٍ كافرٍ آخرَ اليومِ

القراءات: #502#

شتاء إرم


فهرسٌ لاسمها الحلوِ لا ينتهي
وسماءٌ خريفيَّةٌ 
وهواءٌ نظيفٌ على ساحلٍ مُشمسٍ..

القراءات: #478#

أغنية شعبية

تقولُ أغنيةٌ شعبيّةٌ صدحت:
رُمّانُها ذاكَ يدعوني أم الحجلُ؟؟..
تقولُ شاعرةٌ ضاقت بشاعرها:
خُذْ ثوبَ بحرِكَ عنّي أيُّها الرجلُ..

القراءات: #416#

قبس من الرؤيا

قبَسٌ من الرؤيا
يقولُ عليكَ أن تحيا
بلا ندَمٍ وجوديٍّ السؤالِ
وأن تكونَ يداكَ هاتفكَ الذكيَّ

القراءات: #456#

غيمة في الأصابع

نصفَ نائمةٍ تنقرُ الهاتفَ الخلويَّ وتبسمُ..
ترهفُ أعضاءَها للنسيمِ
وما يتنادى على ساحلِ البحرِ
من مطرٍ هائجٍ لطيورِ السنونو

القراءات: #365#

طللية

قفا نبكِ.. قالَ
وحدَّقَ في يدهِ 
لا ليمسكَ خيطَ القصيدةِ في غابةِ الليلِ
بل ليرى ما تخبِّئُ أشعارُهُ من تآويلَ...

القراءات: #401#

صرخةُ القُبَلِ القديمة

أمٌّ تضيُ الآنَ دمعتَها
لترشدَ قلبَ هذا الليل للمجهول
كالطير المهاجر للجنوب
على شفا البلّور

القراءات: #850#

وصايا العاشق

سعيدٌ أنا ليسَ ينقصُني أبداً أيُّ شيءٍ
لأُكملَ دورةَ هذا الشقاءْ
لم تغرْ بنيلوبي الجميلةُ وهي ترى امرأةً 
بأصابعَ ولهى وعاشقةٍ 

القراءات: #832#

أضف قصيدة للشاعر