محمد إبراهيم يعقوب | القصيدة.كوم

محمد إبراهيم يعقوب


شاعرٌ سعوديٌّ (1972) له تجربةٌ مهمّةٌ في الشعرية السعودية. وحاصل على العديد من الجوائز العربية.


سِوَى اعتِرَافِكَ بي

شَغَفَي بحرفِ الجيمِ ،
إرثٌ من أبي
كم في الأبوّةِ ..
من ضَلالٍ طيّبِ ..

القراءات: #926#

ندامى الغياب

رتّب سمـاوات من آسـى ومن نكـأكْ
كـل الجهــات غيــابٌ فانتبذ ظمأكْ
واخلع على رجفة الجـدران .. قافــلةً
بكـراً .. وعــلّق على الآتين متكـأكْ

القراءات: #713#

كالتي مرّت .. ونحن ضلالها

كنا طقوساً
حينما فُتن الطريق
ولم نشأ أن يكبر العشاق
رهن شقاوةٍ

القراءات: #684#

الأَمرُ لَيسَ كَمَا تَظُنُّ

الأَمرُ لَيسَ كَمَا تَظُنُّ ..
سَرِيرَةٌ بَيضَاءُ
طَقْسٌ ..
سِيرَةُ امْرَأةٍ تَجِيءُ وَلا تَجِيءُ

القراءات: #756#

الباب الخلفيّ للرُّخام

لا شَـيءَ !
أكثرُ مَا هُنَـاكَ أقـلُّهُ
ظـَنٌّ ..
وَبَعْضُ الظـَنِّ يَسهُلُ حَمـلُهُ

القراءات: #719#

قميص لأوراق بيضاء

باسمي طرقتُ الماءَ، باسمكِ أدخلُ
هل تدركُ الغيماتُ ماذا تحملُ؟؟
يا وردةً والليلُ يغلقُ بابه
من يسألُ الرمّانَ كيف يبلَّلُ

القراءات: #933#

تراتيل العزلة

بـمـن سوف أنجـو .. زورق الليــل مغـمـدُ
وفـي لجـتـي سيـفـان : نـايٌ ومـوعــدُ
وصـوتي الذي في الجبِّ.. قد فـاض ماؤهُ
وفـضّـت لياليـهِ الـتي كـنتُ أشـهــــدُ

القراءات: #1572#

رجع الخاصرة

أتعــرفُ الحـب أم لا زلت تجهلُهُ
لقد سئمتـك .. حتى كـدتُ أهملُهُ
لقد سئمتُ شتــاءاتٍ أعلّــقها
على الحنـايا .. وإحساســاً أعلّلُهُ

القراءات: #952#

أضف قصيدة للشاعر