مَنْ نحنُ؟
نحنُ علامةُ السؤالُ في نهايةِ هذا السؤال..

نحنُ الظلُّ الّذي تتركُه حروف القصيدةِ على كوكبِ الفكرة..

نحنُ جزءٌ صغيرٌ جدّاً في مجرّةِ "أنتم" و"أنتم" الجزءُ الأكبرُ في قبيلة "نحن".

القصيدة.كوم هو موقع إلكتروني جديد، خرجَ منْ فكرةٍ غبيّةٍ على طاولةٍ في إحدى المقاهي العبثيّة. القصيدة.كوم يجلس الآن على ذات الطّاولة جسداً وروحاً.

القصيدة.كوم موقع إلكتروني يهتمُّ بالشعراءِ العرب النّابضين في قلبِ القصيدة، بطريقةٍ نوعيّةٍ إلى أبعد الحدودِ مُحافظةً على صحّةِ جسدِ اللغة، ووقايةً له مِنَ الإصابةِ بأمراضِ الكلمةِ المزمنة.

أنتُم الحَكَمُ المطلق. والفكرة الأساس في القصيدة.كوم هي أنْ نختصرَ الطريق على القرّاء الباحثين عن الشعر العربيِّ المعاصرِ. ولا يسعى الموقعُ ليكونَ موسوعةً كثيرةَ التعداد بقدرِ سعيِهِ ليكونَ أسرةً دافئةً يجلسُ فيها القارئُ مع شاعرِهِ على مائدةِ الشعر اللذيذ.

التوجّه الوحيد لـ القصيدة.كوم هو جودةُ القصيدة؛ لا إنتماءات عرقيّة، لا توجّهات سياسيّة، لا معتنقات دينيّة، لا شعارات فكريّة.. لا شيء هنا سوى الـ قصيدة..

نحنُ لا نمتلكُ الجرأةَ ولا الحقَّ بأنْ نفرض معيارَنا الخاص لجودةِ القصيدة، لكنّه الجمالُ البحتُ هو الّذي يفرضُ نفسَه على الجميع. وأنتم تمتلكونَ إمكانيّةَ الإشارةِ لنا بشعراء نجهلُهم، وتمتلكونَ حق النقد.

وما مِنْ شاعرٍ إلّا و يسألُ نفسَهُ: "مَنْ أنا لأقولَ لكم ما أقولُ لكم؟"، ونحنُ لسنا سوى خُدّامِ الحضرةِ الشعريّة.



ربّما الشاعرُ فضوليٌّ بطبعِه، ومِنْ تفضّلِهِ عليْنا أنْ يسألَنا: مَن أنتم؛ شخصنةً لا مأسسَةً. وربّما نحنُ طامعونَ طامحونَ لتعرفونا. وبناءً على هذيْن الطبعيْن البشريّيْن يسعدُنا أنْ نقولَ لكم أنّ الجهدَ كانَ كبيراً، والعملَ شخصيّاً بحتاً، فلم نكنْ مؤسسةً كما أخبرناكم في رسائلِنا الأولى، ومخرجُنا الوحيدُ من هذه الكذبة\الخطيئة هي العذوبة.
نحن:
حسن حسن
هاني عبد الجواد

*كتبت بتاريخ 27-07-2015

المكان


عمّان - الأردن

حسن: 00962795362012

هاني : 00962798011077

Email: info@alqasidah.com

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي