مها العتوم | القصيدة.كوم

مها العتوم


شاعرة أردنية (1973-) تحمل الدكتوراة في الأدب العربي. حاصلة مؤخَّرا على جائزة الدولة الأردنية التقديرية.


كوني تكوني

كوني كما شاءت الريحُ
صوتًا يُدوّمُ ثمّ يضيعُ
فما شالت الريحُ
يبقى ،

القراءات: #900#

مرور

أمرُّ على البئرِ
كي أتفقّدَ صوتي
وأندهَ:
يرتدُّ صوتُكَ يندهُني

القراءات: #529#

غربة ليل

الليلُ وحيدٌ هذي الليلةَ
لا سُمّارَ ولا عشّاقَ ولا أطفالَ شوارعَ،
غابَ القمرُ
وفارقَ صورتَه في النهرِ

القراءات: #806#

قفي يا حديقة

قِفِي يا حديقةُ
بعد البياتِ الطويلِ...
على قدمينِ إذا مشتا
يسقط الياسمينُ

القراءات: #316#

دون كيخوته

ما زال في الوهم متسعٌ لابتكار نوافذَ عاليةٍ
لا تطلّ على الموتِ 
تفتحها الياسمينةُ كي تتشمّس
كلّ صباح

القراءات: #536#

أسفلَ النهرِ

أسفلَ النهرِ ...
قد تجدين سماءً تخصُّكِ وحدَكِ
فاكتَرثي بالنهوضِ إليها
ضَعي قمرًا في ثيابِكِ

القراءات: #579#

ما يفعل الحب

أتعرفُ ما يفعلُ الحُبُّ بالعطر؟
يجعلُه يستردُّ الحديقةْ

وتعرفُ ما يفعلُ الحبُّ بالورد؟

القراءات: #860#

ثوبي الطويل

تخافين صمتَ الصباح
وثرثرة الليل
تخشين أن يتوقف قلبُك بينهما
مثل ساعة حائطْ

القراءات: #529#

ثقل

لم تخفّ القصيدةُ
هذا الفراغُ المُبقّع بالحزن
أثقلها
لم تطِرْ كالرسائل بيني وبينك

القراءات: #549#

شاعرة من هنا

أعرفُ تلك الطريقَ التي ضعتُ فيها
وما زلتُ أسلكها وأضيعُ
أمرُّ إليها من الليل عزلاءَ
أنسى الرصاصَ الذي ثَقَبَ النومَ

القراءات: #774#

تعافَ

تَعافَ..
كما تتعافى الطريقُ
من الخُطُواتِ القديمةِ
لا شيءَ أبقى

القراءات: #606#

بين الثلاثينَ والأربعين

لا أعرفُ الفرقَ
بين الثلاثينَ والأربعينْ
محوتُ دفاترَ عشر سنينٍ
لخطّي الرديء عليها

القراءات: #659#

الفتاة السمينة

تقول الفتاة السمينةُ:
قلبي الذي كان يقفز مثل الفراشةِ 
في مشهد الحبِّ 
في الفِلم أمسِ، 

القراءات: #614#

أضف قصيدة للشاعر