محمد عريج | القصيدة.كوم

محمد عريج


شاعرٌ مغربيٌّ (1984-) استحقَّ العديد من الجوائز العربيّة. نضوج الرؤية الواحدة للنص يجعل من قصائده لوحات أو قوالب جاتوو لذيذة.


فاطمة

أتَذَكـَّرُ وَجْهَكِ أبْيَضَ مِثْلَ جَنَاحِ الحَمَامَةِ....
مِثْلَ مُرُورِ الغَمَامَةِ...فَوْقَ الحُقُولْ
أتَذَكَّرُ هَالَةَ ضَوْءٍ
أضَاءَتْ قُلُوبَ الحَزَانى عَلَيْكِ...

القراءات: #71#

تَركتُ النَّوافِذ فارغةً للطيورِ

تَركتُ النَّوافِذ فارغةً للطيورِ
ومُغْلَقَةً ،
وكأنّي أقدِّمُ وعداً لها بالأمان
ولكنَّها لم تحطَّ

القراءات: #48#

يتبادلُ الموتى مواقعهم

يتبادلُ الموتى مواقعهم
وهمْ تحتَ التُّرابِ ،
ويخدعونَ العالمَ الفَوْقيَّ باستسلامهمْ
وسُكُونهمْ.

القراءات: #800#

ما زال ينزف في الرحيل...

لــَمْ يبْقَ مِنْ وَطـَـنٍ يـَسيرُ أمـَامَهُ
يَمـْضـي وَقـدْ بـَلـَغ الرَّحيلُ تـَمَامَهُ
مـــَا بَيْنَ قــَافِيـَتيْنِ..أوْدَعَ نَجـْمَةً
لــِيُضيءَ مِنْ رُؤيَا السَّمَاءِ كـَلامَهُ

القراءات: #1657#

يَنزعُ الليلُ خوذَتَهُ

يَنزعُ الليلُ
خوذَتَهُ
كالمحاربِ
في هُدنةٍ

القراءات: #51#

مقهىً..ولا شيءَ أبعد

مَقْهًى...
وللبَحْرِ صَوْتٌ نَاعِمٌ وَيَدُ
تَرُشُّ مِلْحاً
على جُرْحي فَيَتَّقِدُ

القراءات: #127#

في الحدودِ التي تفصلُ الشّعرَ

في الحدودِ التي تفصلُ الشّعرَ
عن غيرهِ ، يتجلّى لنا طائرٌ
بجناحينِ ضدّين ،
لا يستطيعُ

القراءات: #59#

ماذا تريدُ من القصيدةِ

ماذا تريدُ من القصيدةِ غير هذا ؟
شاعرٌ يتلو قصيدتهُ ،
ويُمسي عارياً
ويقومُ من كرسيّهِ رجلٌ من الجمهورِ

القراءات: #1038#

أحاولُ إقناعَ بعضَ العصافير

بعضِ العصافيرِ
أنّ النجومَ التي في السماءِ
حبوبٌ من القمحِ
منثورةٌ للطيورِ جميعاً.

القراءات: #1278#

الملح

الأبيضُ الملحُ.. وجهٌ ليس يعكسه
ماءُ المرايا، لكي لا يُفَضَحَ العطَشُ..
الأبيضُ الملحُ.. يُملي أبجديَّتَهُ
وحياً على طائرٍ في الموجِ يرتعشُ..

القراءات: #2320#

نغنّي كموتى لم يموتوا

نغنّي
كموتى لم يموتوا.
كحفرةٍ
إذا شهقت تستنشق الليلَ كُلَّهُ..

القراءات: #1484#

حزين

أنا حزين يا أمي
الوردة
التي زرعتها في حذاء أبي
الذي عاد من الحرب

القراءات: #66#

اخْتَرْتُ أن أكتبَ اسْمِي

اخْتَرْتُ أن أكتبَ اسْمِي
وهْوَ منطفئُ
في دفترِ الليلِ ،
وقتَ الرّيحِ تنكفئُ

القراءات: #56#

الحذاء

لم يجدْ من يلَمّعُهُ للخروجِ
من البيتِ
ذاك الحذاءُ الذي حنّ للمشي
في الطرقات القديمة

القراءات: #51#

مرّي على أيّ غُصنٍ في مخيّلتي

مرّي على أيّ غُصنٍ في مخيّلتي
وحركيه إلى أن يسقط الورقُ.
خيانة هي أن يخضر في شجري
لون الحياة ، وألا يكسر الأفقُ.

القراءات: #87#

لكمْ أنْ تَموتوا

لكمْ أنْ تَموتوا..
حادثُ الموتِ عابرُ
وأجملُ من هذي البلادِ المقابرُ
ففي وطنٍ لا قلبَ فيه ،

القراءات: #989#

نِيَابَةً عن ضميري

نِيَابَةً عن ضميري
وهوَ يحترقُ
وعنْ قصائدَ
لا يصطادُهَا الورقُ

القراءات: #32#

زَاديَ الشكُّ.. زَادُكِ الصلواتُ..

زَاديَ الشكُّ ،
زَادُكِ الصلواتُ
فاذهبي حيثُ تستريحُ الحياةُ
يا ندائي الأخير للريح ،

القراءات: #58#

أضف قصيدة للشاعر