محمد العموش | القصيدة.كوم

محمد العموش


شاعرٌ أردنيُّ (1971-) حرقَ ديوانَه ليشتعل الشعر به.


نشيجُ النشيدِ

خـُــذيــهِ ... بكــُـلِّ انفعــــالاتـِـــهِ
أحبـِّــيـــهِ ... في كـلِّ حـالاتـِـــهِ
كــــآبـَـتـُــهُ أُمــُّــهُ ...، والطعـــونُ
ووحشـَـــتـُــهُ ... بعضُ خـــالاتـِــهِ

القراءات: #518#

اعتذار إلى مقام إبليس الأول

...... في البـدايــاتِ الأُوَلْ ..
كـان إبليسُ ودوداً ، وشـفيفاً
فوقَ آفـاقِ الخيــالْ
حين ألقى تهمــةَ الشِـعرِ بروحي ...

القراءات: #502#

سكتةٍ حُبِّيهْ

هو ذا يعيشُ بسكتةٍ حُبِّيهْ
فتكتْ بهِ حوراءُ مغريبيهْ
فيها من الأمزيغِ سحرُ عيونها
ونعومةُ الخدينِ إسبانيهْ

القراءات: #607#

أنجبتَ أجيالَ الكآبةِ والضنى

أنجبتَ أجيــــــالَ الكــــآبةِ والضنى
كـ أبــــــــيكَ آدمَ إذ تفارقُ ' لندنا '
أغــرتـْــهُ أحـــلامُ الخلودِ ، وهـّـزَّني
طمـعٌ إلى مـُـلكِ الورى ' متأردنا '

القراءات: #881#

أرتبُ هندامي وفي داخلي الفوضى

أرتــِّــبُ هنـــــدامي ،
وفي داخــــلي الفوضــــــى
وهل تســــــترُ الأثــوابُ
أرواحــَــنا المرضـــى !

القراءات: #725#

الإرهابيُّ الأخير

الآنَ أكشـِـفني .... لكي ترتـــــاحي
وسـأطلقُ العفريتَ من مصبـــاحي
الآنَ يأخــذُ كـلُّ جـُــــرحٍ شـَـكلـَـهُ
وأنا ســـآخذُ شـَـــكلَ كـلِّ جـراحي

القراءات: #598#

أكادُ أحِبُّكِ يا ساحره

أكادُ أحِبُّكِ يا ساحره
بضحكتِكِ العَذبةِ الماكره
أكادُ أحِبُّكِ فلتكتبي
حروفي على شَفَةِ الذاكره

القراءات: #892#

البيان رقم صفر

ثلاثـونَ قهراً ، خاتمَ الوهـْــمِ أدعكُ
وماردُ آمالي من الحزنِ يضحكُ
فيا مُـربـِـكـَاً أحــــــلامه
في خيالهِ

القراءات: #682#

من مغربِ الجرحِ... حتى مطلَعِ الوجعِ

من مغـربِ الجـرحِ... حتى مطـلَعِ الوجـعِ
يمتـدُّ تحـتَ ســـماءِ الشـوقِ مُضطَجَعي
نبــوءةٌ مـن زمــانِ اليُـتْـمِ تهـتفُ بي
إني اصطـفيتـُكَ للأحــزانِ فاســتمـعِ'

القراءات: #882#

مُقِرٌّ يا ظلومةُ بانهزامي

مُقِرٌّ يا ظلومةُ بانهزامي
ومسكونٌ بأشباحِ الغرامِ
يحاصرني التذكُّرُ من ورائي
ويرصدني التخوُّفُ من أمامي

القراءات: #584#

خفايا الحزنِ في وجهي البشوشِ

خفايا الحزنِ في وجهي البشوشِ
كأسرارِ الحضارةِ في النقوشِ
أجمِّلُ بالخيال رتوشَ وجهي
إلى أن صرتُ وجهاً من رتوشِ

القراءات: #688#

إلى امرأةٍ لقنتني الجمالَ

إلى امــرأةٍ لقنتـْـني الجمــــالَ
دروســـاً تضيقُ بهــا الأخيِــله
أُحِــبُّــكِ حتى يُـقــالَ ' العمـوشُ '
تشَـــــظَّى من الوجـــدِ كالقُـنبُـله

القراءات: #789#

حلاج القرن النازف والعشرين

تعاليْ لم يعـــــدْ عنــــدي
من الإدهـــاشِ ما يـُــغري
ســــوى شـِــــعري إلى عينيـــكِ ،
أو عينيك في شعري

القراءات: #651#

ركعةٌ من صلاةِ الغياب

إلى أُمـــي التي باعــتْ أســاورَها
ومن دمهـــــا أســـاوِرُهــا ...
بلا شــكٍّ يســــــاورُهــا
بأنــــي آخِــرُ الأطفالْ

القراءات: #654#

حجةُ الوداع

ماذا جنيتِ من الغيابِ بقهـرِهِ !
برَّدتِ نارَ الشامتين بجمرهِ
أنشبتِ صدَّكِ في حنايا صدرهِ
فكشفتِ للحسَّادِ صفحةَ ظهرهِ

القراءات: #593#

الحقيقةُ المُرَّةُ

لأنَّ البــدايـةَ كـانت خَـطــا
سـتنذرُ للحــزنِ باقي الخُـطـى
... وفي تفاصيـلِ المأســاة :
لأنَّ العيــونَ التي أشــعلتْــكَ

القراءات: #638#

ما فرَّقتهُ الغربةُ لا يجمعهُ ديوان

قلَّـمتُ ذاكــرتي وجئتـُــكِ ناعـــمـا
وتـركــتُ نصفــيَ خلـفَ بابـكِ جاثـما
نصــفـاً تبعثـِـرهُ الريــاحُ غــوايــةً
ويلمـُّــهُ شـــبقُ القصيـــدةِ عـارمـا

القراءات: #2120#

أمشاجاً نبتغيهِ

موسمُ اللوزِ يا صديقةُ مَـــرا
وكسا الرأسَ من بقاياه زهرا
في مرايا القصيدِ ألفُ اشتهاءٍ
فاتركينا لمرةٍ .... نتعـرى

القراءات: #587#

إني أرى أحدَ عشَرَ

متــــورمَ الأحــلامِ ، مكـــــدودَ الخـُـطــــا
أمضــي إلى العـامِ الجــديدِ ، ملخبـَـطـَـــا
صــــافحـْـتُ فجــــرَ ' ينايــرٍ ' ببراءةٍ
وقفــــزتُ من ' ديســـــمبرٍ ' متورِطـا

القراءات: #630#

يَبِسَتْ مطامعُهُ ، فأزهرَ موتُهُ

يَبِسَتْ مطامعُهُ ، فأزهرَ موتُهُ
وهوى بمبدئهِ ليعرجَ صوتُهُ
خذني إلى عدلِ السماءِ مُكَبَّلاً
لِأُسَلِّمَ الوحيَ الذي أكرَمتُهُ

القراءات: #605#

أسيرُ قصيدةٍ وقتيلُ رمشِ

أســيرُ قصيـدةٍ ...
وقتيلُ رمـشِ
فمن جـورِ القيـودِ
لضيقِ نعشِ

القراءات: #667#

ماذا أخَصِّبُ من شِعرٍ بجمجمتي ؟!

ماذا أخَصِّبُ من شِعرٍ بجمجمتي ؟!
الضيقُ أوسعُ من شعري ومن لغتي
لا تفتحي قمقمَ الأشواقِ يا امرأةً
فألفُ جِنِّيةٍ ترنو إلى شفتي

القراءات: #676#

بوحاً لوجهِ الله .. يا شفتَيا

بــوحــاً لوجــهِ الله .. يا شفـتَـيـَّا
فلقــد بلغــتُ من السكــوتِ ..عِتيـَّا
هــذا أوانُ البـوحِ .. كشـفُ مواجـعي
فإلــيَّ يا ســربَ الحـــروفِ إليـَّا

القراءات: #874#

تصفيةٌ على الحبّ والحرب

سأُغـلقُ دكـاني .. فمـا عـدتُ تاجـِرا
أبيـعُ بسـوقِ الواهـمـينَ المشـاعـرا
أُسـخِّنُ أحـلامـي على نـارِ خيبتـي
ويهــزأُ مني مِـرجلٌ ظـلَّ فاتـرا

القراءات: #661#

من توجعاتِ طفلٍ كبير

اللـيـلُ ، والـذكــريــاتُ البيــضُ، والأرقُ
وشمعـــةٌ مـن بقـــايـا الروح.... تحتَـرقُ
ووجــهُ أمــي ، وألعـــابي ، ومدرسـتي
ومُدنـَفٌ شـَـدَّهُ عـن موتــــهِ رمَــقُ

القراءات: #750#

أضف قصيدة للشاعر