جاسم الصحيح | القصيدة.كوم

جاسم الصحيح


شاعرٌ سعوديٌّ (1964-) صاحبُ تجربةٍ مميزة. حمل بردة عكاظ. ووضع قدماً ثابتةً في مسيرة الأدب العربية.


المتنبي.. كون في ملامح كائن

سارٍ .. يُفَتِّشُ بعْضُهُ عن كُلِّهِ
و يلُمُّ ما تُوحي نبوءةُ لَيْلِهِ
مُتَبَتِّلاً للنفْسِ منطلقاً بهِا
يجلو صبابةَ عاشقٍ مُتَأَلِّهِ

القراءات: #5091#

رائق مثل أرجيلة في المساء

رائقٌ
مثل أرجيلةٍ في المساءِ
يُعَمِّرُهاَ (الكيفُ)
كي يَتَنَفَّسَ فيها المزاجُ تآويلَهُ للحياةْ

القراءات: #1443#

الخلاص

خَلَعْتُكَ يا شيخي..
هنا ينتهي الوِرْدُ
فسِرُّ خلاصي
أنَّهُ مسلكٌ فَرْدُ

القراءات: #2518#

قصائدي في مهب العشق قافلة

قصائدي في مهب العشق قافلة
من الجنائز أنعاها و تنعاني
شيعتها .. فإذا النجمات تتبعني
و الليل يلهث من خلفي ، و يغشاني

القراءات: #3345#

الهجرة

تهاجر من جذرها قريتي باتجاه المسافاتِ
آه من غربتي آهِ!
فالآن تنفرط الأرض من عقد وحدتها بالسماءِ
وتسقط من طهرها في قرار الذنوبْ

القراءات: #1267#

خيمة من الهواجس على رابية الأربعين

العُمْرُ كلُّ العُمْرِ موسمُ هجرةٍ ..
وأنا برغم(الأربعينَ) من التَّشَرُّ دِ
ما اتَّفقتُ مع الطريقْ !


القراءات: #3120#

أفديك بالأصل يا فرعي

أزفّها ودموع القلب تنسفحُ
أهكذا يتآخى الحزن والفرحُ!...
أهكذا يا ابنتي ننمو، ويشطرنا
نضجٌ فيرحل في أعذاقه البلح!

القراءات: #2408#

الأرض أجمل في الأغاني

لا بُدَّ من عَمَلٍ جمَالِيٍّ لوجهِ الأرضِ ..
قد كثرتْ تجاعيدُ المكانِ
وهذِهِ الجغرافيا الشمطاءُ لا تحنو على الغرباءِ
نحن ضيوفُها الآتونَ من أصلابِ محنتِنا

القراءات: #2102#

أميلُ نحوكِ أغدو قابَ أنفاسِ

أميلُ نحوكِ أغدو قابَ أنفاسِ
كما يميلُ نُوَاسيٌّ على الكاسِ
وألمحُ الحبَّ في عينيكِ يغمزُ لي
فهل أُلامُ إذا استعجلتُ إحساسي؟

القراءات: #39659#

أعمى وتخطئني عصاي

في العُمْرِ ..
في هذا الطريق الدائريّ على امتداد الوقتِ ..
تلتبسُ البدايةُ والنهايةُ
لستُ أعرف ما الحكايةُ ..

القراءات: #2117#

في آخر الرمق

موبوءةٌ مِثْلِيَ الأوراقُ بالنَّزَقِ ..
من صِحَّتي تتجلَّى صِحَّةُ الوَرَقِ !
عَظْمٌ من الصدر في كفِّي أَلُمُّ بهِ
ما فاضَ فوق إناءِ الرُّوح من حُرَقِ

القراءات: #1840#

حملتُ جنازةَ عقلي معي

حملتُ جنازةَ عقلي معي
وجِئْتُكَ في عاشقٍ لا يعي
أحسُّكَ ميزانَ ما أدَّعيهِ
إذا كان في الله ما أدَّعي

القراءات: #2560#

غربات

كالأبجديَّةِ بعد حرف (الياءِ)
مُتَشَرِّ دٌ أنا خارجَ (الأحساءِ)
مُتَشَرِّدٌ حَدَّ التباسِ هُوِيَّتي..
مُتَشَرِّدٌ حَدَّ اشتباهِ دمائي !!

القراءات: #2736#

تجيئين نهرية المشي

تجيئين مثل عروس الأساطير
غارقة الخطو في لجة من نغم
تجيئين آمنة كالسكينة
تمتد ما بين كعبيك

القراءات: #1971#

سياج من الأسئلة

يحاصرني في حديقة هذا الضياع
سياج من الأسئلهْ
ألا يكتفي صنم الوقت
من طول ما قدسته الحضارات

القراءات: #1462#

غراب على شجرة الميلاد

في عيدِ ميلادِهِ خانَتْهُ أَشْمُعُهُ
فسارَعَتْ لتُضِيءَ العيدَ أَدْمُعُهُ
كأنَّ عينيهِ ..في شوطِ الوفاءِ لهُ ..
تَسابَقانِ.. وأوفَى الدمعِ أَسْرَعُهُ !

القراءات: #4453#

رماد لم يكتمل

لا تمرّي بحانة استغراقي
لا أنا عاشقٌ ولا أنتِ ساقي
لا أنا زرقةٌ بها ينتشي الأفق
ولا أنت مصدر الإزرقاقِ

القراءات: #1470#

بوحٌ حتّى الهذيان

من أجل وحدة هذا العالم القَلِقِ
عودي إلي .. احرقيني فيك واحترقي
لابد للنار أن تفني فراشتها
كي يولد العشق من حرية الألقِ

القراءات: #4652#

حصانة

إذا ما نمتُ نامَ معي سُعالي
ولكنْ لا ينامُ معي سؤالي :
لماذا جِئتُ من نبعٍ خفِيٍّ؟
لماذا سِلْتُ في عَصَبِ الليالي؟

القراءات: #48#

مسافة رمش

مسافة رمش بيننا.. ثم نلتقي
نشاوى، لقاء الهدب مال على الهدبِ
ونلتف حتى لا طيور بحقلنا
سوى طائر نحيا به وحدة السربِ

القراءات: #2455#

لجوء جمالي

حتَّى متى وأَنا أشكو غيابَ (أَنا)؟!
كُلِّي هُناَكَ ولكنِّي أقيمُ هُنا!
وما القصيدةُ إلاَّ لحظةٌ/أَبَدٌ
تأتي لكي نلتقي فيها: أَنا وأَنا!

القراءات: #3655#

جرحٌ مفتوحٌ على نهر الكلام

بمِلعَقَةٍ من القَلَقِ المُحَلَّى
أُحَرِّكُ في دمي ضَجَرًا مُمِلا
على نهر الكلامِ فتحتُ جرحي
ورُحتُ أُراوغُ المعنى المُضِلا

القراءات: #9076#

هُنا الحزنُ

هُنا الحزنُ
أبيضُ كالياسمينِ
صقيلٌ كسَيْفِ الظهيرةِ في غمرةِ الاتِّقادْ
هُنا ( كربلاءُ ) التي أَحْصَنَتْ فرجَها

القراءات: #1806#

قانا في ذاكرة الأرض

سقط الليل على سوءته في هوة الغيب
وظلت في المدى غيمة شؤم
شوهت ناصية الأفق
فجاء الفجر ممسوخاً كمن لا وجه له

القراءات: #1238#

كي لا يميل الكوكب

في كلِّ عضوٍ منكِ روحُ تُقىً
تُضفِي عليه جمالَهُ الأنقَى
فكأنَّ خصرَكِ وَسْطَ عُزلَتِهِ
مُتَصَوِّفٌ لِلعالمِ الأبقى

القراءات: #16152#

صيّاد صوفّه السرب

وحلمتِ بطرقةِ قلبي الأولى
تحمل فارسك الممعن هجرا وغيابْ
أرهف سمعيك الطرق
كراقصة أرهف خصريها الإعجابْ

القراءات: #1129#

دعوا الأرض عريانة في يدي

دعوا الأرضَ لي يا حمُاةَ السماءْ
أُوَسِّعُ رُقعَتَها بالغِناءْ
ولا تزعموا أنَّني قد خُلِقتْ
لأُكملَ في الأرضِ نَهرَ البكاءْ

القراءات: #1455#

أضف قصيدة للشاعر