إبراهيم مبارك | القصيدة.كوم

إبراهيم مبارك


شاعرٌ يمنيٌّ (1987-) يتنفس الشعر، آملين بأن يتنفسه الشعر.


وقت تأكل الطير منه

سنلتقي في جهة محايدة من الوقت
إذ لا معالم واضحة هناك..
سوى نقرات أصابعك على الطاولة
عقارب انفلت منها الوقت

القراءات: #620#

كزورق مثقوب من جهة الغرق

ذاهلاً في منتصف الليل والعمر
كجذع هذبته الفؤوس..
كزورق مثقوب من جهة الغرق
مستشرفاً ثلج العالم

القراءات: #495#

انتحار

ليس في بيتنا ملاعق
لكن هناك الكثير من السكاكين
سكاكين في خزانة الملابس
سكاكين على رفوف الأحذية

القراءات: #681#

هوية النهر

آسرٌ هو انحناؤك،
أسفلك يمر ساعي البريد العجوز
طافياً بالكلمات والبضائع المزجاة،
العجوز الذي التص فكرة السيل

القراءات: #512#

الأزقة

عشرون جرحاً..
ولازلتَ رهن البيوت القديمة
تنفض عنها الرحيل
كعشبٍ

القراءات: #440#

نذر

للعاكفين على الطرقات
من قاسموك رغيف التسكع
منذ تهجت خطاك السواد
إلى آخره..

القراءات: #483#

مسمارٌ في نعش العالم

لم يكن أبي نجاراً
رغم رائحته الخشبية
كعوسَجٍ فرَّ من غابةٍ
سمَّاها: الوطَنُ الَّذي نَخَرَتْهُ الصَّواعِقْ

القراءات: #508#

اجتراح أخير

بالقرب من باب قلبٍ
يثقبه الفقرُ والطعنات
وحدهم يعبرونْ
ووحدك تقعي

القراءات: #537#

يحصي أصابع خيباته

أن تَخِيطَ
الضِّفَافَ التي ظَلَّ
يفصلها
أصدقاءٌ قدامى

القراءات: #555#

مدد

هناك مُرَّا
بليل باذخ الجسد
يمد لي غده
مذ ضاع وجه غدي

القراءات: #609#

ذهول العناصر

تفرك قلبك خطواتها..
في الطريق المؤدي إلى بيت جارتها
الأزقة موشومة بالعطورْ
تلك آيتها..

القراءات: #569#

النهارات منذ الفتاة

لأن المساءات
تلقي بأسرارها دفعة في الممرات
خشية أوقظ وحشتها..
استل عمري منسرباً في تخوم القواميس

القراءات: #454#

أضف قصيدة للشاعر