إبراهيم مبارك | القصيدة.كوم

إبراهيم مبارك


شاعرٌ يمنيٌّ (1987-) يتنفس الشعر، آملين بأن يتنفسه الشعر.


مدد

هناك مُرَّا
بليل باذخ الجسد
يمد لي غده
مذ ضاع وجه غدي

القراءات: #479#

يحصي أصابع خيباته

أن تَخِيطَ
الضِّفَافَ التي ظَلَّ
يفصلها
أصدقاءٌ قدامى

القراءات: #439#

ذهول العناصر

تفرك قلبك خطواتها..
في الطريق المؤدي إلى بيت جارتها
الأزقة موشومة بالعطورْ
تلك آيتها..

القراءات: #457#

نذر

للعاكفين على الطرقات
من قاسموك رغيف التسكع
منذ تهجت خطاك السواد
إلى آخره..

القراءات: #400#

وقت تأكل الطير منه

سنلتقي في جهة محايدة من الوقت
إذ لا معالم واضحة هناك..
سوى نقرات أصابعك على الطاولة
عقارب انفلت منها الوقت

القراءات: #473#

مسمارٌ في نعش العالم

لم يكن أبي نجاراً
رغم رائحته الخشبية
كعوسَجٍ فرَّ من غابةٍ
سمَّاها: الوطَنُ الَّذي نَخَرَتْهُ الصَّواعِقْ

القراءات: #385#

كزورق مثقوب من جهة الغرق

ذاهلاً في منتصف الليل والعمر
كجذع هذبته الفؤوس..
كزورق مثقوب من جهة الغرق
مستشرفاً ثلج العالم

القراءات: #409#

هوية النهر

آسرٌ هو انحناؤك،
أسفلك يمر ساعي البريد العجوز
طافياً بالكلمات والبضائع المزجاة،
العجوز الذي التص فكرة السيل

القراءات: #392#

اجتراح أخير

بالقرب من باب قلبٍ
يثقبه الفقرُ والطعنات
وحدهم يعبرونْ
ووحدك تقعي

القراءات: #449#

الأزقة

عشرون جرحاً..
ولازلتَ رهن البيوت القديمة
تنفض عنها الرحيل
كعشبٍ

القراءات: #408#

النهارات منذ الفتاة

لأن المساءات
تلقي بأسرارها دفعة في الممرات
خشية أوقظ وحشتها..
استل عمري منسرباً في تخوم القواميس

القراءات: #376#

انتحار

ليس في بيتنا ملاعق
لكن هناك الكثير من السكاكين
سكاكين في خزانة الملابس
سكاكين على رفوف الأحذية

القراءات: #500#

أضف قصيدة للشاعر