همام يحيى | القصيدة.كوم

همام يحيى


شاعرٌ فلسطينيٌّ (1986-) وطبيبٌ مختصٌّ في الطبِّ النفسي. باحثٌ بالفكر والفلسفة.


فلسطين وعمّان وأطلال نبوة

ونزلتُ في هذي الديارِ
كما النبيّْ
أو هكذا سميتُ نفسيْ
أنا قادمٌ من حيثُ كلُّ المعجزاتِ

القراءات: #972#

قبلك

كانت ظلالاً شاحبةْ
والليلُ يختمُ قصةً مألوفةً
لمدينةٍ متثائبةْ
مقهى يَفُضُّ الجالسينَ

القراءات: #706#

أنا

ربما تتساءلين
في غورٍ ما من نفسك
ولا تبوحين بالسؤال
خوفاً من قشرةِ اعتدادي

القراءات: #581#

الذروة البيضاء

الذروةُ البيضاءُ حيثُ تُقيمُ
بيضاءُ الرؤى
حدَّ انطفاءِ تناقضاتي وانمحاءِ الأسئلةْ
بيضاءُ

القراءات: #528#

السَّير ثوبٌ من كلام

لا كشفَ ثَمَّ
بل انكشافْ
لا فيضَ معرفةٍ قبضتُ
بل اعترافْ

القراءات: #562#

في استجداء ذاكرة

أحجارٌ هي الكلمات
وأنا بنّاءٌ ملول
قبلك ..
انتقيتُها ملساءَ منتظمة

القراءات: #551#

بيان من إخوة يوسف

مديدونَ نحنُ
كأشجارِ سروٍ
كثيرون نحنُ
كعشبٍ على ضفةِ النهرِ

القراءات: #701#

كلُّه

كلُّ صراخي في الوجود .. كلُّه
لأن أذنيك بعيدتان
تخيّلي أن الله .. الله
أقربُ إليَّ منك ..

القراءات: #470#

وَتَرٌ مُفرَد

بين رعشةِ حلْمٍ .. ونصلِ انتباهْ
وحيثُ الحدودُ تماهٍ مخيفٌ
وكلُّ ابتداءٍ كما منتهاهْ
هناك بَزَغتِ

القراءات: #508#

تحت الشمس

كانَ العالمُ مقلوبا
زوجتي ناولتني القهوة
فمُ الفنجان من أسفل
حرقتُ لساني

القراءات: #751#

رسالة .. ليتها الأخيرة

ما أطولَ الدربَ المؤدّيَ من خيالي للوَرَقْ
ثقُلَتْ يدي .. وتقاعسَ الحِبرُ
ارتَدَتْ صفحاتيَ اللونَ الكئيبَ
فكيف أكتبُ بالسّوادِ على السّوادْ

القراءات: #550#

بلا مبالاةٍ مَرِحة

بلا مبالاةٍ مَرِحة
أجلسُ في حِجرِ الزّمن
مُستظِلا بالكون
أمضُغُ لغتي على مَهَل

القراءات: #488#

عاليا

رأيتكِ هناك
بين رفوف المكتبة
تمتشقينَ أصابعَ قدميكِ
وتمنحينَ العالمَ من قامتكِ سنتمترين

القراءات: #495#

شاعر

أمُرُّ بالشَّجَر
تَتَحافُّ أوراقُه
هذا شاعر
أمرُّ بحجارة الطريق

القراءات: #485#

أضف قصيدة للشاعر