هزبر محمود | القصيدة.كوم

هزبر محمود


شاعرٌ عراقيٌّ (1973-) حائزٌ على بردة عكاظ. يتوجّعُ من لمسة الضوء.


قريتنا

بِقَـرْيَـتِـنَا نَهْـرٌ كَبِـيْرٌ - بِـسِـنِّـهَا - !
تَكَـوَّنَ مِنْ عِشْـقِ السَّمَـاءِ لِمُـزْنِـهَــا !
وَ كَـانَ أَباً ، لِلأَرْضِ يَــمْـنَـحُ رُوْحَـهُ
إِذَا عُـشْـبَـةٌ أَنَّـتْ يَـهُبُّ لِـعَـوْنِـهَـا

القراءات: #711#

غَـرْقَى لمعْنَى البَـحْرِ

دَعْ يَـديْ ..
إِنَّنـيْ مَـلَـلْـتُكَ طَـوْقَــا
لَمْ أَجِـدْ ، طُـوْلَ دَرْبِـنَا ، مِنْـكَ رِفْـقَـا
لا..! تَـوَقَّـفْ ،

القراءات: #870#

سطر على صفحة الأرق

بُعْدَاً بِجَفْنَيَّ ، ( نُوْحٌ ) وَ ٱبْنُهُ رُسِمَـا
وَ فَاضَ حُزْنِيْ الىٰ أَنْ حَالَ بَـيْـنَهُمَـا
وَ جَاءَنِـيْ الصُّبْحُ يَبْـغِيْهَا مُنَـازَلَةً
وَ جِئْتُ أَعْزَلَ ،

القراءات: #952#

إذا كنت وادي النمل

أَعِـدْنِيْ تَـجَـاعِيْـداً، فَحُـسْـنُكَ كَاذبُ،
لَـعَـلِّيْ إلـىٰ مَـوْتِيْ.. عَلَـيْـكَ أُوَاظِبُ!
وَسَـوفَ أُضِـيْعُ الأَرْضَ فِـيْكَ بِـقَـرْيَـةٍ،
فَـتَـخَشَـعَ، مِنْ خَوْفِ الزَّوَالِ، الكَـوَاكبُ!

القراءات: #1535#

رسالة إلى أمي من قصر فرعون

على مِصْرَ ، حَلَّ الصُّبْـحُ وَ ٱخْتَارَ مَـوْضِعَهْ
بيومٍ ، عَـلى الأَهْـرَامِ يَـنْـشُـرُ أَضْـلُـعَهْ
وَ عُـمْريْ قَليْلٌ ، مَا تَجَـاوَزَ أشـهُرَاً
لِذَلـكَ ،حَتَّى لَمْسَةُ الضَّـوءِ مُـوْجِـعَـةْ

القراءات: #2101#

وَأَنَـا أُعَـلِّـبُ صَـبْري

طَيْـفَـاً، سَرَقْـتُـكَ حِـينَ غَافَـلْتُ الكَـرَىٰ
أَخْـشَـىٰ، إِذا أُبْـديْــكَ، أَنْ يَـتَـذكَّـرَا !!
وَلكيْ تَـكونَ وَحـيْدَ سَـمْـعِـيْ بَـعْـدَها،
لا بُــدَّ مِـنْ وَطَـنٍ لِـكَيْ تَـتَـكَــرَّرا !

القراءات: #1138#

شاعر في زمن الضياع

مَـنْ ذَا رَأَىٰ شَاعِـراً ، لا سَـمْـعَ يَـعْـبُدُهُ
تَسَوَّلَ العِـشْـقَ حتىٰ لَمْ تَـعُـدْ يَـدُهُ ؟!
مَـنْ ذَا رَأَىٰ شَـاعِرَاً لَمْ يَـمْتَـلِـكْ أَرَقاً
وَ لا زمَـاناً وَ لا شَكوىٰ تُـخَـلِّـدُهُ ؟!

القراءات: #2877#

بغداد برواية ياسمينة

على سندباد الروحُ لا تُحسنُ النزفا
سفينته دمعٌ وبغداده منفى
بها عدَّ عمري شهريار بليلةٍ
وأحتاجُ ألفاً منك كي أبلغ الألفا

القراءات: #2398#

يا طائر الأرق

أَرْتَـجُّ في أَكْـؤسيْ .. تَـرْمي لِيَ الصَّـبْـرا
أَرتَدُّ أَبْـحَـثُ فـي أَبْـعَـادِكَ الأُخـرىٰ
أَلْـقاكَ حُلْمًا بِـِصُلْبِ الدَّهْـر .. يَـبْحثُ عَنْ
رَحْـمٍ مِنْ الوَقْـتِ ، يَرْضَىٰ لٱبْـنِهِ الفَـقْـرا !

القراءات: #778#

حبيب الشمس

ماذا تبقّى من كؤوسِ الأمسِ..
حتّى التي بيديَّ ليست كأسي..
ذَهَبَ العراقُ بكلّ لذّةِ خمرهِ
ويدُ السقاةِ تمرّغت باليأسِ..

القراءات: #879#

أمّ شعري

لابدَّ من عصفٍ ببعض الذاكرة
لأُحبكِ الأنثى وليس الشاعرة
لابد أن أحيا لسانكِ صامتاً
كي أحكم الشفتين حكم قياصرة

القراءات: #940#

أضف قصيدة للشاعر