فاروق شويخ | القصيدة.كوم

فاروق شويخ


شاعرٌ لبنانيٌّ (1976-) مدواخ له لغةٌ وتجربةٌ تدورُ في حلقة لانهائية الجمال.


بعدَ نهارٍ دامٍ

بعدَ نهارٍ دامٍ
مَزّقَ أجسادَ بَنيهِ الخمسةِ
خاطَبَ زوجتَهُ السمراء بقلبٍ مشتعلٍ
ولسانٍ باردْ:

القراءات: #432#

مقام النوم

غرقٌ لا يُشـبِهُ العمقَ
ولكنْ
غرقٌ في مَهْمَهِ الأمس
وفي الآتي

القراءات: #547#

اشتعال

أيُّ قلبٍ تَهْزُجُ الدنيا له
لستِ في تَنهيدِه مرأًى ومَسْمعْ
رَصِّعي بالآسِ والضوءِ غدي
إنما ماضِيَّ بالشّوكِ مُرَصَّعْ

القراءات: #517#

معنى المعنى

في مَلكوتِ الحِكمةِ
يُسرِجُ لُقمانُ بمِشكاةِ الحكمةِ
ليلَ الإنسانْ
في حلقاتِ الذِّكرِ يئنُّ عبادلةٌ خطّاؤونَ

القراءات: #1526#

في جُبَّتِـكَ الرَثَّـة

أوَلـمْ تَـرَ مَـنْ
يبحثُ في
كلِّ زمانٍ ومكانٍ
عن

القراءات: #1128#

هاجس

يَلزمُني كي أُصلِحَ هذي النفسَ
دمٌ
يَقْطُرُ من فوق جبين عجوزٍ
يتعبّدُ في ركنٍ ما مِن

القراءات: #554#

حينما نلتقي

حينما نلتقي ، بل
أنا حينما ألتقي بمجيئك
سـيّدتي
يقفُ الوقتُ ما بين آهٍ وآهْ

القراءات: #793#

لولا تجليك

أراكَ في غَيَدِ الأشجارِ في الطرقِ
في قُبْلةِ الشّمس للنَّسرين والحبقِ
في الريحِ صوتُكَ في همس الجداول في
عزفِ الأصيلِ على قيثارةِ الشفقِ

القراءات: #639#

كُرةٌ من الهذيـان

كرةٌ من الهذيانِ
أسئلةٌ تُعشِّشُ في خريفِ الرأسْ
أسرابُ أجوبةٍ
تفرُّ فِرارَ وعيٍ

القراءات: #562#

أحوال الكأس

كأساً ثانيةً وأكاشفُ كلَّ صفاتِكَ
... رابعةً أتلمّسُ نورَك
كأسًا أخرى ...
يتجلّى وجهُكَ في الساقي

القراءات: #688#

أيّتُها الما بين جنبيَّ

جَلِّلي أسبابَهُ بالوقتِ
كوني عِلّةَ المعقولِ في
موجودِهِ
واحتطبي مِن صوتِهِ

القراءات: #639#

معراج

فَتَنْـتَهُ ، وتركتَ الشّوقَ يُتلِفُهُ
وأنتَ في السِّحْرِ مُوساهُ ويوسُفُهُ
مولاهُ مُدَّ يدًا ، وارفَعْ رؤاهُ إلى
المعنى،

القراءات: #682#

الماء

شاغرةٌ أوردتي
مولايَ تَدَفَّقْ سيلاً من لألاءْ
عطشي لوصالِك يذبحُني
مِن رأسي حتى

القراءات: #490#

مقام الكتابة /2

لَـكأنَّ دهرًا من ذهولٍ
يَقتـفيني
حين أصطحِبُ اليراعَ
ألاحقُ الدهشاتِ في خطواتِه

القراءات: #507#

ليلُ الأرجُـوان

تغاوتْ كحُلْمٍ «صُـورُ» وانعطفَتْ فَرْحى
تُحـدثُني في العِشقِ بالقُبـلةِ الفُصحى
وقامت على مَهـدِ الرمالِ تهـزُّني
وتزرعُـني في صيفِ إلهامِها قَمـحا

القراءات: #600#

للحُـلم مريمُـه

أشعلتِ ذاكرتي بالدمعِ والشـجَنِ
هلاّ أضأتِ غدًا، كالأمسِ، يُطفئُـني ؟
يا مريمَ الحُلمِ، لا كان الرقـادُ إذا
أزهرتِ في ناظري سُـهدًا يؤرّقُني

القراءات: #522#

تَورية

في قَطَراتِ العِطْرِ الشّاميّةِ
يَستشرِقُ تاريخٌ بَحثًا عَن
سُفُنٍ تُبحِرُ مِن أروادْ
في مِصْرَ يُقدِّسُ فلاحونَ وفاءَ

القراءات: #497#

مقام الحجاز

طريـقٌ لتلتـحِقَ الآهُ بالآهِ
بوصِلةُ العاشـقِ المنتـظَرْ
غروبٌ تطـوفُ به النغماتُ
فتتركُ في كلِّ قلبٍ أثَـرْ

القراءات: #1201#

مقام الخمرة /2

من ذاق خمرتَنا صاحت خوابيـنا
ما الأندرينُ تُرى؟ ما مِسكُ دارينا؟!
كأسٌ تُساقيكَ نُعماها .. عَلانيةً
فاجهَرْ بسُكرِكَ واستدعِ الشياطينا

القراءات: ##

أحوال العين

تكسرُني كقِطعةٍ من الخشبْ
عيناكِ
عيناكِ اللتانِ شاطئانِ من
ذَهـبْ

القراءات: #625#

لها الجسد المنتظر

حبيبتُهُ زينبٌ
هو قِدِّيسُ ضِحكَتِها في السَّـحَرْ
إذا همسَتْ راح يُشعِلُ في كل زاويةٍ
رغبةً ووَتـرْ

القراءات: #560#

مقام الخمرة /1

لنَشربْ إذًا
لا صباحَ لكي
يتكسّرَ فوق نوافـذِه الغانـياتِ
ضبابُ الرؤوسْ

القراءات: #650#

وجه زينب

وجهُها زهرةُ الخيال، وغَيْهَبْ
فيه يرعى المساءُ مِليونَ كوكبْ
يا تقاســيمَه التي تركتْني
في مَهَبِّ الجمالِ أَتْعَبُ... أتعبْ

القراءات: #4901#

صـديقةُ السَّـحَر

كـوخٌ، وبِضْـعُ شُجيراتٍ ، وداليةٌ
وجَـدةٌ تفرُشُ الأوقـاتَ بالحبـقِ
يَسـعى المساءُ حَيِـيًّا نحو شُرفتِها
ويوقـِظُ السَّـمَرَ المِغناجَ في الطُرقِ

القراءات: #834#

رسالة الغفران

غُفرانَكِ يا شاعرةَ الشُّطآنِ
وبوصِلةَ البَحّارْ
مَن لي لأُحدِّثَهُ عنْ
مالكةِ القلب

القراءات: #603#

مقام الكتابة /1

أكتبُ كي أكذبَ
لا لأقولَ يقينًا
لا يعرفُه غيري
أكتبُ كي أرسمَ بالحبر سُنونوَةً

القراءات: #480#

كم جانحَين!

أَدارتِ الرّوحُ في العُشّاقِ
خَمْرَتَها
وقد سَكِرْتُ بما
دارت بهِ الرّوحُ

القراءات: #435#

منك ابتدأت

زينبَ الروح، والفؤادِ المدَمّى
أنتِ للحبِّ فِكرةٌ لا تُسَمّى
قبلَكِ الحبُّ كان بحثًا عن الحبّ
جنينًا، أصمَّ أَبكَمَ أعمى

القراءات: #677#

الشيخ الأكبر

يداكَ كتابانِ مِن
فِضّةٍ وسماءِ
فيا أيها الشيخُ أَومِئْ بكفَّيكَ
وارسُمْ فضائي

القراءات: #529#

مقام السـكينة

قوسـانِ من شكٍّ وقوسٌ من يقينْ
قلبي وعَينـايا
قلقٌ حكيمٌ .. والمدى وجهٌ حزينْ
يلهو برؤيـايا

القراءات: #491#

مقام الشعـر /2

أنا ناسِكُ الآهـاتِ إِلْـفُ رنينـِها
ومُفتتـَنٌ صَبٌّ بِمَن شِـعرُه الشِعـرُ
بـِمَن راح بالأبيـات يُلعِبُ سَـيـفَه
ومَن بِتلقّي طَعْنِـهِ افتُتِـنَ الصـدرُ'

القراءات: #641#

مقام القلـق

في المُطلقِ المريبِ والموحِش كالمنفى
أُماهي خِلسةً
بين شغورٍ لليقين في دمي
ووَحشةِ الشكوك في هواجسي

القراءات: #517#

على باب ذاكرتي

ترنُّ يداكِ على
بابِ ذاكرتي
يفتحُ الجسدُ الخائرُ
دعيها سهامَكِ في قوسِها ريثما

القراءات: #494#

مقامُ البَحـر

يتشاكى البجَعُ البحريُّ
ولي عينٌ تلهثُ
خلفَ اللحنِ المتهدّجِ في الأوتارْ
تجتمعُ الأمواجُ لتُصبحَ صيدًا سـهلاً للتيارْ

القراءات: #778#

سبب ناقص في مقام الوهم

/5 يشتري لصقيع الحُـلْم مِعطفَه
ويُشْرِعُ الطرُقَ العذراءَ للرغبـاتْ
سُرعان ما يُخرِسُ الأرحامَ عن أملٍ
ويُحـرِقُ الضحِكاتْ

القراءات: #557#

أحوال الخمر

كأسانِ كأسُكَ: ماءُ الرّوحِ والماءُ
مِن خَمرتَينِ؛ هما طَعْمٌ ولألاءُ
إذا شَرِبْتُ أضاءَ الأُنسُ زاويتي
وإنْ سَكِرْتُ فكُلُّ الكونِ أضواءُ

القراءات: #542#

فريد الدين العطّار

كان يُباهِلُ معتقَداتِ العَين
يَسُنُّ لِمنطِقِهِ سِفْرَ الأسفارْ
مَركومًا بِحطامِ العاداتِ
وسَفْسَطَةِ القِدّيسين

القراءات: #449#

مقام الحَيرة

حيرانَ أوقظُ دهشتي
قلقي ، وسائدَ حَيرتي
أقفو مساربَ شمسِ أعيادي
يُخاصرُني الكسوفُ

القراءات: #442#

سيرة الحيرة

جئتُ من الوقتِ جئتُ من رحِمٍ
يولَدُ فيه الكلامُ
يولَدُ فيه الصوتُ قبلَ الأوانِ
من رحِمٍ نَضَا كسوفَ المكانِ

القراءات: #640#

شوق

مشتاقٌ
لكنّ دلالَكَ
يا ذا الحُسنِ حجابْ
فِردوسي المُوصَدُ

القراءات: #582#

مقام الشـاعر

مثلما يولَدُ السـنى في المحاجرْ
مثلما العطرُ في خريف المشاعرْ
مثلما يُرسـلُ الصِّـبا دمعَه معْ
بَجَـعاتِ الأصيلِ وهْي تهاجرْ

القراءات: #498#

بريد

كانت القريةُ برقيّةَ نعناعٍ
وملهى برتقالْ
والبراري والحواكيرُ وطعمُ الشوك
برقيّاتُ طفلِ حالمٍ

القراءات: #707#

أفعـال تامة معتلّة في حضرة كان

ورأى ذروةً فقال سأعلوها
علا مُتعَـبًا
رثَـاه الـسنونو
ومشى نحو حتفِه فاشـتكى

القراءات: #702#

مقـام الشـكّ

لا أرى في المشهد القادم
ما يُنبئ شكي بالطَّمأنينة
لا ضوءَ يُرى في زحمة الوهم المسـجّى
لا يقينٌ يخِـزُ الأسـرارَ في قُمقُمِـها

القراءات: #859#

قُدّوس

نارٌ ودخانُ مجوسْ
ويقينٌ سهلٌ وصلاةٌ
وركامُ طقوسْ
وأنا طفلُ الظلمةِ

القراءات: #539#

أضف قصيدة للشاعر