عيون إلزا - لويس أراغون | اﻟﻘﺼﻴﺪﺓ.ﻛﻮﻡ

من أعلام الشعر الفرنسي المعاصر، له قصيدة عيون إلزا (1897-1982). تم ترشيحه لجائزة نوبل للآداب 20 مرة في الفترة ما بين (1971-1959)


3018 | 0 |




عيناكِ.. عميقتانِ حدّ أنّني حينما انحنيتُ لأشربَ منهما
رأيتُ كلَّ الشموس تأتي لتعكس نفسها.
وكلَّ اليائسين - نحو موتهم - يلقونَ أنفسهم.
عيناكِ.. عميقتانِ حدّ أنني فيهما : أفقدُ الذاكرة !

المحيطُ مضطربٌ تحت ظل الطيور.
ثم يشرق الطقس الجميل فجأةً وتتغيّر عيناكِ.
الصيف يصقل الغيمة بمئزر الملائكة
السماء لا تكون زرقاء أبداً مثلما تكون فوق حقول القمح.

الرياح تطاردُ دون جدوى أشجان السماء.
عيناكِ أشدُّ لمعاناً منها حينما تتلألأ دمعةٌ فيهما.
عيناكِ تجعلان السماء غيورةً بعد المطر.
الزجاجُ لا يكون أبداً أشدَّ زرقةً إلا عند تحطّمه.

يا أمَّ الأحزان السبعة، يا أيتها الضوء المبتلُّ،
سبعة سيوفٍ اخترقت موشور الألوان،
إن النهار أكثر إيلاماً إذا يتبدّى بين الدموع،
إن القزحية المجوفة بالسواد أشدُّ زرقةً وهي محزونة.

عيناكِ في التعاسة تفتحان ثغرتين
عبرهما تتكرّرُ معجزة الملوك
حينما – بقلبٍ خافقٍ – رأى ثلاثتهم
رداءَ مريم معلّقاً في المغارة.

فمٌ واحدٌ يكفي في أيّار الكلماتِ
من أجل كلِّ الأغنياتِ، من أجل كل الحسراتِ
وعلى ملايين الأفلاك.. قليلٌة جدا هذه السماء
كان يلزمها عيناكِ.. وأسرارهما الجوزاء

الطفلُ – مأخوذاً بالصور الجميلة –
تتسعُ عيناه بشكلٍ أقلَّ مبالغة.
حين تفتحين عينيكِ واسعاً – لا أعرفُ إن كنتِ تكذبين –
فكأنما المطر قد فتَّحَ الزهور البرية.

هل تخفيان بروقاً في هذه الخزامى؟
حيث حشرات ٌ تدافع عن حبّها العنيف.
أنا عالقٌ في شِباك الشهب..
مثل بحّارٍ يموت – في البحر – في عزِّ شهر آب

لقد استخلصتُ هذا الراديوم من البتشبلند
وأحرقتُ أصابعي في هذه النار المحرّمة.
أيتها الجنة التي وجدتها وفقدتها مائة مرة،
عيناكِ – لي – هما: البيرو، الجلوكندا وجزر الهند.

ذاتَ مساءٍ جميلٍ، حدثَ أن تحطَّمَ الكون.
على صخور الشاطئ التي أشعلها المُغرِقون،
كنتُ أنا أرى فوق البحر.. تتلألأُ:
عيونُ إلزا، عيونُ إلزا، عيونُ إلزا.






(ﺟﻤﻴﻊ ﺗﺮﺟﻤﺎﺕ حنين عمر)
اﻟﺘﻌﻠﻴﻘﺎﺕ (0)   
Les Yeux d'Elsa

الأصل الفرنسي لهذه القصيدة غير متوفر لدينا للأسف، لإضافة النص الأصلي انقر هنا

نحن نمقت الإعلانات، ولا نريد إدراجها في موقعنا، ولكن إدارة هذا الموقع تتطلب وقتاً وجهداً، ولا شيء أفضل لإحياء الجهد من القهوة. إن كنت تحب استخدام هذا الموقع، فما رأيك أن تشتري لنا كاسة قهوة على حسابك من هنا :)