إيمان عبد الهادي | القصيدة.كوم

إيمان عبد الهادي


شاعرةٌ أردنيّةٌ. تحمل الدكتوراة في النقد. لها لغةٌ صوفيّةٌ قلَّ مثيلُها في الشعر النسوي.


تحوّلات الشّاعرة

أحتاجُ مثلَ مُريدةٍ؛
ألّا أطيلَ وقوفَ أسمائي
الوحيدةِ في الزّحامْ
أحتاجُ خلوتَكَ القصيّةَ

القراءات: #452#

غُرابٌ صوفيّ

إلى الموتِ...
كلُّ الرِّجالِ الذين
تجسَّدَهُم في الحُلولِ
لِقلبي المَلُولِ

القراءات: #331#

جِنايَةْ

وتَرى كأبعد مِن عيونِ
يمامةٍ زرقاءَ
في الرّؤيا تهمُّ فتُسرِفُ
وَتوَّحَّدَ الإيقاعُ فيكَ

القراءات: #383#

حرف امتناع لامتناع

آهِ، لَو نَسيتْ يَدَها في
يَدي
لَحظَةً...
كُنتُ وَحدِي

القراءات: #917#

سمرقند

إيه...هل أنتِ
بُخارى!
كلُّ ما في داخلي
من مُدنِ الظّلّ

القراءات: #375#

المثيل

شَفَّتْ تَخَايَلَ سؤرُها
في الكاسِ
ظمَأً أُنــــــاظِرُ
غَفْلَةَ الحُرّاسِ

القراءات: #743#

قابيل قتيلاً

كرومٌ على ساعديكَ وتوتُ
إذا ما دخلتُ عِناقاً إليكَ
أرى في ظلالي
سهاماً تَفوتُ

القراءات: #440#

أفكِّرُ فيكْ

علانيةً مثلَ طفلٍ يتيمٍ
يُدحرِجُ دُميتَهُ في العنادِ:
وتلكَ هيَ المسألةْ
وسرّاً كذلكَ؛

القراءات: #438#

حَداثات

مِن عَلٍ:
وهوَ يقرأ طالِعَهُ
في الجريدةْ:
(الصّغارُ يُصلّونَ لي)

القراءات: #336#

مِيتَا _ وَردَة

إذا كنتَ يا موتُ لَستَ أَنا
فلِماذا أخافُكْ؟
إذا كنتَ غيري
أنا لا أخافُ سِوى نَفَسٍ

القراءات: #295#

وراثة

ورِثتُ الضّوءَ
عن مصباحِ جدّي
لذلكَ حلكةٌ
ستجيءُ بعدي

القراءات: #449#

حرَجٌ إضافيٌّ

يا غوثُ يا اللهُ؛
بي حرجٌ من الكلماتِ
أعلمُ أَنَّها ضدُّ الذي
في الرُّوحِ

القراءات: #415#

حكايةُ ما بعدَ النّوم

نامَ الظّبيُّ بِحضنِ الذِّئبِ
قريراً
ووئيدَ الخفقةِ
تَغدُو وتَرُوحُ

القراءات: #405#

أسماء

هل عُدتُ وَحدي؟
لا أظنُّ !
معي
(النِّطَاقُ)

القراءات: #308#

أضف قصيدة للشاعر