عبد الكريم بدرخان | القصيدة.كوم

عبد الكريم بدرخان


شاعرٌ سوريٌّ (1986-) حصل على عديد من الجوائز. وكذلك له تجربة مهمة في ترجمة الشعر إلى العربية.


للغريب

للغريبِ الذي
يستريحُ على ظـلِّـهِ في المساءْ
مثلَ ورقْـةِ آسٍ على شاهدةْ
منزلٌ من ضياءْ

القراءات: #736#

في مديح الانتظار

في انتظاركِ
أقرأُ 'طوقَ الحمامةِ' للمرةِ العاشرةْ
وأضيفُ عليه قليلاً
لأشـرحَ معركتي الخاسرةْ

القراءات: #1049#

موسـيقى الماء

يتجلَّى وجهُكِ
في أعتى حالاتِ الليلِ
شفيفاً ورديّاً
عنقودَ حياءْ

القراءات: #1188#

أبكي عليك

ضوءٌ تكسَّر في عيونِ الشمسِ
أم هيَ دمعةٌ..
سقطتْ من الغيبِ القصيّ على يديكْ؟
أبكيْ عليكَ إذا رأيتُكَ في المنامِ

القراءات: #992#

محاولات لرسم مدينة

ضـوءٌ أعمى
يكتبُ فوق حجارتِـها الـسُـودْ:
حمصُ.. الفردوسُ المفقودْ '
غيمٌ يقرأ أشواقَ الأرضِ

القراءات: #880#

اعترافات تحت صمت المدينة

الظلامُ يحلُّ ضفائرَهُ
فوق صمتِ المدينةِ
والضوءُ يهربُ بين النوافذِ
والناسُ ناموا على هدهداتِ السكونْ

القراءات: #897#

الكتابة في درجة الصفر

أكتبُ الآنَ في درْجةِ الصفرِ
حيثُ الهواءُ تجمّدَ في رئتيْ
وانكسَرْ
العصافيرُ تهربُ منّي كفزّاعةٍ

القراءات: #859#

يوميّات الجرح السوري

الغيومُ دُخانٌ شديدُ البياضِ
الغروبُ دماءٌ تسيلُ على الأفْـقِ
هذي الشوارعُ مقبرةٌ للورودْ
هكذا تصبحُ الأرضُ..

القراءات: #1169#

قُـبلةٌ لمدينة الأشباح

مطرٌ يمتطي جنونَ الرياحِ
ويغطّي مدينةَ الأشباحِ
أيُّ وحيٍ؟
يسيلُ من أدمعِ الغيبِ

القراءات: #709#

لحمص

ولحمصَ أرفعُ كأسيَ العطشى
وأحلم بالمطرْ..
ولحمصَ أرسلُ قبلةً في الريحِ
يتبعها الشجرْ..

القراءات: #923#

كلُّهم جاهزون

جهّزَ الطفلُ دمعتَهُ
حاكتِ الأمُّ أسودَ أثوابها
شحذَ الشابُّ خنجرَهُ
بينما أختهُ..

القراءات: #935#

لوحة شتائيّة

في الشتاء
تسيلُ القصائدُ صافيةً
من عيونِ السماءْ
في الشتاء

القراءات: #805#

أضف قصيدة للشاعر