الأخضر بركة | القصيدة.كوم

الأخضر بركة


شاعرٌ جزائريٌّ (1963-) كبدُ الشاعر مأزق الحبر كما يقول.


لن أنقّح ملّمتراً واحداً من خطوتي في التيه

وحدي ببلعباسَ
أعبر فرسَخ الإسمنْتِ
والوقتَ المبعثرَ مثل أكياسِ القمامةِ
خطوتي حرجٌ يقضُّ مضاجعَ الكلماتِ

القراءات: #978#

الغيمُ

لا غيمَ إلاّ الغيمُ،
يأتي ثمّ يذهبُ،
لا يفتّش عن مكان
قطْنُ الكآبة،

القراءات: #962#

الأطفال

أن أكتب الأطفالَ،
أي..أن أجرح المخيال أكثر َ
أن أجرجر قفّةَ اللغة الفصيحة
خارج القاموس،

القراءات: #961#

الرّيح

الرّيحُ معماريّةُ الهذيانِ،
أمشاطٌ لعذراواتِ
غابات البدايةِ، ربّما،
تنهيدةُ النهدين في حُمّى

القراءات: #1441#

الصباح

الصباح الذي
تتثاءبُ فيه النوافذُ
ملفوفة
في قماش الغسيل

القراءات: #162#

هرولة الاسمنت

سيدي بلعبّاسَ،
يزدرد المكانُ النّاسَ، العابرين،
يقيئهم أعجاز نخلٍ
فوق أرصفة المقاهي.

القراءات: #891#

اليائسون

بسجائرَ لا تنطفئ
بأوراقٍ تولد صفراءَ
مشتاقةً للرّياح
بقلوبٍ شُرُوخُها

القراءات: #251#

حدائق النّار

النّار ياقوتُ الكتابةِ،
وردةٌ في الرّيح تنبتُ،
ليس تقطفها الأصابعُ
إثمد الإمكان في عين الخيالِ،

القراءات: #949#

مساء الخير يا جسدي

أَحَاجٍ هُمْ..
بسيقانِ اللقالقِ
في مروج القوتِ
أمْ أسرى حساباتٍ

القراءات: #713#

الحاملاتُ الِحمْلَ

أرخبيلُ الغيْمِ يحنو
فوق أعناقِ النّبات،
عِطْرُ حَنْتِيتِ القماطِ الأوّل
المنسيّ تحت الجلدِ،

القراءات: #202#

أبوابٌ ..يقطر منها حليب ُالأشجار

الحياة، هِيَ..
أم حركةٌ عبر نسيجٍ
من آلاف الأبواب..؟
أن تملك مفتاحاً واحداً

القراءات: #124#

أضف قصيدة للشاعر