جبر البعداني | القصيدة.كوم

جبر البعداني


شاعرق يمنيٌّ مقيمٌ في أميركا. قصيدتُه أثقلُ من الرؤوس النووية.


الأخطبوط !

بطعنة الحمد
لا يبتزّ
آمينكْ
دمٌ يليق بجرحٍ

القراءات: #504#

آخر ما سيكتب شاعر !

ارحــل بـصمتِكَ عـن فـمي لأقـولَكْ
واقـرأ بـخوفِكَ مـن دمـي مجهولَكْ
غـادر فـعـين الـمـاء تُـبـصر نـفـسها
ونـبــوءتـي لا تـسـتـثـير فــضـولَـكْ

القراءات: #612#

هندول الشعر!!!

بشهريار أحاطت لعنة الغولة
وشهرزاد جوىً لا ريب مقتولة
والأغنيات بنات الحبّ مذ سقطت
تفّاحة الخلد كنّ الدمعة اللولة

القراءات: #529#

جُنّ الولد

لم تذب عشقًا وقد جُنّ الولدْ
والتهى بالروح عن معنى الجسدْ
ألّهتْ عيناه عينيها ولم
تعبدا إلاهما فردًا صمدْ

القراءات: #705#

فيروزيات

نسّم علينا الهوى'
لا تُكملي
فدمي
مسّ السماء

القراءات: #570#

فيروز والليل والفنجان والشاعرْ

فيروز والليل والفنجان والشاعرْ
والسحر لا ريب مردودٌ على الساحرْ
يقول ( بِتهوفن) المفتون كلّ فمٍ
لا يسكر الناي من تقبيلهِ فاجرْ

القراءات: #688#

ما تيسر من سورة العصبة !

والجمعِ والقمعِ والتّسليح والضربة
لا تعقد العزم ؛ بنتُ المشتهى صعبة
وفي المدينة شيخٌ لا تُردّ لَهُ
كفٌّ إذا ارتفعت في الحقّ عن غضبة

القراءات: #668#

لسيزيف ظلي

ل (سـيزيفَ) ظـلّي إن عبرْتُ طريـقَـكْ
وثـلـجـي يـمـنّـي بـالـوصـالِ حـريـقَـكْ
وســكّـيـنـة الأشــــواق قــشّــة مــنـقـذٍ
تـــراود عـــن شـــطّ الـنـجـاة غـريـقَكْ

القراءات: #548#

وجع الرؤى

وجع الرؤى
حمّى الدلالات
الخطيرة
لاشيء يمنعُ

القراءات: #645#

وما علمناه الشعر وما ينبغي له

حريٌّ بهذا الموت
أنْ لا يفاجئه
فقد مات
مُذ ألقى

القراءات: #684#

كمّادةٌ تلو أخرى

كمّادةٌ تلو أخرى
والفتى الدّنِفُ
يهذي
كثيرًا

القراءات: #516#

دهشة

دهشتي منكِ لم تكن أيّ دهشة
دهشة الشعر والعبارات هشّة
لهفة الورد والريّاح تمنّي
طفلة العطر باحتضان ( المرشّة)

القراءات: #615#

عرّافةٌ ونصف نبيّ

حا ميم واختلف المعنى : عليك ولك
فالشعر شيطانةٌ تسعى بثوب مَلَكْ
والله سوّاك حرفاً في السماء به
خلقت في الأرض لما / شاعرا/عَدَلَكْ

القراءات: #738#

اللاهوت!

قالوا ..؛ وطرّز بالبديع سكوتَه
ومضى يسرّح شَعْر بنت التوتة
ويهزّ هندول القصيدة صامتًا
حتّى تنام الآهة المكبوتة

القراءات: #564#

كلثوميّات

لـم أكـن مـن قـبل هـذا الـحب شيّا
كـنـت مـيتا بـالهوى أصـبحت حـيّا
كــــان هــــذا الــحــبّ مـــا أمّـلـتـهُ
مـنـذ جـئـت الـنـاس بـالـشعر نـبـيّا

القراءات: #1578#

أضف قصيدة للشاعر