عائشة السيفي | القصيدة.كوم

عائشة السيفي


شاعرةٌ عمانيّةٌ (1988-) تتفننُ في طرح الشعر.


لا أشبهُ أحداً

لا أشبهُ أحداً ..
إلا صوتَ المحرومِين على الأرضِ ..
وفي الأروقَةِ الخلفيَّة ..
لا أشبهُ أحداً إلا دمعي المسكُوب على أرصفَة الطرقَاتِ ..

القراءات: #688#

ما يحتَاجهُ غريبٌ لموتٍ صُوفيّ

يمشِيْ لينجُو من دمِ المَوتى
ويسألَ : 'من يقُود فمِي لهَاوِيَتي؟
وكم أرضاً أهيلُ على دميْ؟'
يرتَاحُ من نايٍ نفيسِ الحُلمِ،

القراءات: #580#

ذَاكِرَةْ .. وبَعْض الشّغـَبْ !

بعِيدينَ عنْ حُزننا ..
فَارغِينَ من الحبّ وَالمَوتِ
كنـّا تطيّرنَا الرّيح
ذاتَ اليَمين وذَات الشّمال ..

القراءات: #481#

ظلّ جدّيْ، وظلّ أبيْ .. للغناءِ وللرّقص

وليْ ظلّ جديْ
وظلّ أبيْ وهْوَ يُمطرنيْ بربيعٍ قديمٍ
كحُزنِ إلهَاتيَ «النزَويَّةِ»/
أعزفنيْ نوتةً صعبَةَ اللحنِ

القراءات: #563#

بكائيّة أخيرة لمنفى من نسيان !

أعزِّيكَ يا صاحبيْ..
هلْ أخذتَ من الموتِ ما تشتهيْ ..
وبعثتَ إلى الشعرِ ما يشتهيْ؟
واستعنتَ بخمسينَ منفَى لتكتبَ

القراءات: #1157#

ويخجلني

وَيُخجلنيْ أنْ تكونَ الحقيقَةُ غيري
وأنْ يصبحَ الشّعرُ ملكاً لغيري
وأن أشتهيهِ كما تشتهيْ الأمُّ خدّ الرّضيعْ
وتخجلنيْ أنْ تكونَ النّهايَةُ لي

القراءات: #691#

يَا مَـدَدْ .. وَأنتَ تَمزِجُ رَوَائحَنا برَحمتـِكْ !

مَدَدْ ... !!
اللّيلُ يَأكُلنِي ويَزْرَعُ فِي هُتَافَاتِي جَسَدْ
يَاللللللللللهْ وِينَك يَا مَدَدْ
نَايِمْ عَلَى ضْلُوعِيْ تِدَغْدِغْ جِرحِي المَنسِيْ

القراءات: #636#

أقول الذي

أقُول الذيْ لم يقلهُ الغريبُونَ قبليْ/
الصّدى فتنَة اللّيل
والرّيحُ سادنةُ البحرِ
والموتُ طفلٌ تمرَّدَ عن حُزنهِ

القراءات: #516#

البدويّ الذيْ سيفُهُ الأرْض ..

كَان ليْ رجلٌ من عُمانَ
يعلّمني لغةً لا تجُوعُ/
يعلّمنيْ لغَة الطّين ،
كيفَ يعيدُ لأجسَامنا ضوءَها القُزحيَّ

القراءات: #526#

عن صديق ضلوعه الطريق

جامحاً كنبيّ الفراشاتِ
دعهُ يرتّبُ ما يشتهيهِ المدَى للمدَى
والصّديقُ لما يشتهيهِ الصّديقُ
قلْ لهُ :

القراءات: #540#

أضف قصيدة للشاعر