أسعد محسن | القصيدة.كوم

أسعد محسن


شاعرٌ يمنيٌّ (1988-) له تجربةٌ في التفعيلةِ تلفتُ الإنتباه.


السجائر

شرارة سيجارتي
تتسلَّق ظهر الرياح
وتُسقِطُ لافتة الفلسفات التي احترقت
ثم تُطْلِق تلويحةً للجمال الدُخانيِّ

القراءات: #421#

شِبْهُ عاشقة

تتقمَّصُ الأشياءُ روح تمرُّدي
شخصيَّةُ اللاشيئ لا أحدٌ تقمَّصها
سوايَ وأنتَ يا موتي الرحيمْ
من ذا يشُقُّ قميصَ أوهامي

القراءات: #507#

لا أحد

لا شي مثلي
في الوجودِ ولا أحدْ
وحدي أنا
من عاش موتاً للأبدْ

القراءات: #515#

ما ليس يحدث

طلاسم الشّكِّ في عينيكَ ترتجفُ
أخشى يقين الغد القتال ينكشفُ
من أنتَ قل لي دبيب الصمتِ يرعبني
بأي عصفٍ هدوء الجوِّ يعترفُ

القراءات: #599#

هودج الغايات

تَفَرَّع خافقي ماءاً ورملا
وصدري يجمعُ الفرعين غِلَّا
خيام البُنِّ تسألُ كم تَبَقَّى
وهل من أوقف الساعات ولّى

القراءات: #487#

الفارق الزمنيّ، مكانٌ كهذا

دبيب الخلائق لم يوقظ الموت من عمرنا
كان سرُّ السُبات عميقاً
وأجنحة الوعدِ تشبه أشباحنا
جبلتها التعاويذ

القراءات: #423#

محطة

يُجَفَّفُ بالإنتظار لها عرق البحثِ عنها
فأشواقها الموسميّة تحتاجُ فصلاً جديداً
تقيم مباهج شوقي عليه
وتكمل طقس حنيني

القراءات: #441#

أخرج من بَهْوِ العالم

أخرج من بَهْوِ العالم وحدي
أتلفَّت نحوَ رصيفٍ لم تتجعَّد وجنته اليمنى
ماالغربُ؟
يقول الشرق

القراءات: #538#

تراتيل مُحتَضر

سَأفتَحُ بَطن القبور
لأُنقِذَ موتي منَ الموتِ قبلي
وما عدت أعرف وجهي القديم
لِأسأَلَ موتي إذا مارآني

القراءات: #496#

إسوارة الغرق

إذا استغرقتكَ الحياة
لئلا تزيح الحقائق عن كاهل الآخرين
وتحرس أحصنة البحر من ضربات هراواتها
لا تُبَرَّر ولا تتوقَّف

القراءات: #559#

على حافةِ الريح

مِن أينَ أبدأُ إني جِئتُ خاتِمَتِي
كأنني القَشُّ والنِيرَانُ قابِلَتِي
مابينَ غُصنَينِ حَبلُ المَوتِ مُنعَقِدٌ
يابِنتُ طَالَت على كَفِّيكِ أرجَحَتِي

القراءات: #516#

أضف قصيدة للشاعر