عبدالله عبيد | القصيدة.كوم

عبدالله عبيد


شاعرٌ يمنيّ (1990-) قصيدتُه كالقمر الأسمر. جاذبيّةُ قصيدته جرّارةٌ نحو القراءة.


الحكمة الإفريقية

وحْدكِ تنسجك الشمسُ
امرأةً تتربّع في عرْش الريحْ
وحْدك يذْكرك الغيم
امرأةً حاضنة للغيمْ

القراءات: #789#

قراءاتٌ في أغاني الطفل

مرتبكاً..
هو ذا الطحلب يخرج
من رئة الوقت
طيور النهر تصفّقُ

القراءات: #876#

التباس في النشيد

عندما قلتُ :
إنيَ سوف أحاول أن أملأ القدح
انكسرتْ جرة الليل في جسدي
واختنقْتُ بموتٍ تحمّلني للحياةِ ،

القراءات: #788#

موسيقى

منّي إليكَ ..
رسائل السفر الطويل
وقصّةُ الألفيّ عامْ
منّي إليكَ..

القراءات: #587#

مديح الحي

الآن و بعد عشرين ميتةً
أتأكد منّي
أخلع الكفن، أتـماثلُ
للولادة من جديد

القراءات: #705#

مرآة الكائن

مخلوقاتٌ تتزاحم في المرآة
، تصيرُ الأشياء ظلال الأشياء
ظلامٌ يهْجِسُ للطفل الماثل
في كرسيّ العتمةِ :

القراءات: #613#

ذاكرة الرجل ذو الساق الواحدة

فوق أبهةٍ أثقلتها النقوش
رأيتُ رؤوساً مثبتّةً بعظام السلاحف
كانت دماء السماء تنزُّ
و أعمدةُ القهر غارقةً في الشتاء الكئيب

القراءات: #930#

أشجار الرغبة

ماذا سأكتب للفراشة حين يأخذني الظلام
إلى الظلام ؟
خريطة اللغة الجريحة داخلي ضاعتْ،
وضوء الحب أقصى ما يكون

القراءات: #1232#

سأحلم كموجةْ ..سأنام كطفلْ

كفرت بنفسي
أنا المؤمن
لا قاع لي
إني عميقٌ

القراءات: #1125#

جسد

وكأنما نسيتكِ ذاكرة الأيائل
عندما ابْتَلَعتْ مراياكِ النديّةُ حزنها الثلجيِّ ،
ماذا كان يمكن أن تسمَّي
نخلكِ المقطوع غير الحلمِ

القراءات: #1049#

سفر غامض

متمسِّكٌ بجنون بوصلتي
جهاتي لا تؤدِّي للطريقَ
إلى السماء بلا
جنونْ

القراءات: #768#

الظل

عاريا عدت من
موطن الليل أحمل
نطفة جدي
كذنب عظيم

القراءات: #690#

إشراقات كاهن الريح

...مستغرقاً في صمتك الأزليّ
كان الليلُ يمنح طقسك
المعنى المعلق في جدار الشمس
والضوء البريءَ

القراءات: #655#

تجاعيد في مرايا الطفل

المساءات لم تتوقفْ
و وجه المدينةِ يبدو كئيباً
تحطُّ النسور على الأرضِ
ذاكرةٌ يتداخل فيها الزمان الــ مضى

القراءات: #805#

مقاطع ليلية للذئب المشنوق

سوف أُخْرجني حجراً أسوداً من تواريخهم ،
فمكاني هنا وهناك ، أنا آخري ، أشبه الريح،
لي لغة عنكبوتٌ،
سؤالي الطريق إلى جسدي

القراءات: #1302#

أوراق من كتاب الريح

واقفٌ..
لاخْترقْت الحجاب
ولم تثقب الضوء ،
ليلاً تمرّ عليك – وأنت تٌلقِّنُ

القراءات: #954#

إيقاعهم خان النشيد

لم ترْتعشْ كفّايَ
حين لمسْتُهمْ
لكنّني هيّجتُ
جرْحَ الماءِ قبل الصّبْحِ

القراءات: #865#

الغراب

الغراب الذي يوقظ الشمس في كل يومٍ
أتى اليوم أيضاً، ولكنه
لم ينادِ عليها كعادته في الصباح،
ظللْتُ أراقبهُ وهْو ينفض ريش المساء

القراءات: #840#

دموع الأراجيح

أغنى عن القول يا أصحاب ..
تلويحي
وكشّف الدمع أسرار الأراجيحِ
مذْ كدّس البعدُ

القراءات: #868#

أضف قصيدة للشاعر