علي النحوي | القصيدة.كوم

علي النحوي


شاعرٌ سعوديٌّ. له رومنسيّةٌ تحكّ جدران القلب من الداخل.


الحبّ أوّل ذنب / الحبُّ آخرُ سرّ

عمـرٌ منَ الحبِّ مملوءٌ بها فرحا
شعـّتْ على حجـرٍ للنـّارِ فانقـدحا
ككرمةٍ كلّما أرخيتُ فتنتَها
فاضتْ وأرهقـتِ الأرواحَ والقدحـا

القراءات: #719#

الموسيقى نهر الله

يمـرُّ منْ ها هنـا طيرٌ فيسـألُنا
عنْ رعشةِ العشقِ في أقصى حناياهُ
العشقُ ما كانَ في قلبِ الرّياحِ وما
عشـنا كمـا نشتهي عمـراً فكنـّاهُ !!

القراءات: #553#

متْ قليلاً

متْ قليلاً
جرّبْ
تموتَ لمرّةٍ أو مرتينْ
فالغيبُ أبعدُ عنْ خيالِ المؤمنينْ

القراءات: #695#

النهار

فكرةُ البدءِ
مذْ كانَ آدمُ يروي احتمالَ الخطيئةِ
في ثوبها القرمزيِّ،
ومذ كانَ يهصرُ غصن الهبوطِ

القراءات: #482#

الظلّ أجملُ فكرةٍ كونية

الظلُّ أجمـلُ فكرةٍ كونيّةٍ
بجوارِ روحيَ في الورى تمشي
فتّشتُ عنّي كي أرى نبضي الذي
قـدْ سارَ محمـوماً على رمشي

القراءات: #733#

مواويل

مـا زلتُ والبجعاتُ البيضُ ترقصُ في
روحي أغـنّي على إيقـاعِ مـوّالِكْ
البحــرُ يسألُ عنْ قلبي وقدْ عصفتْ
بـهِ المـواويلُ في رنّـاتِ جـوالِكْ

القراءات: #629#

نبتة التّفاح

فضْ بي لأعبقَ من جديدْ
إنّي رأيتُ الحبَّ
مصلوباً على شفتيكَ فاسفحْ بي
كما يرجو الهوى وكما تريدْ

القراءات: #561#

الظل

أنامُ فاختصري ليلي بحلْمِ هَنا
فإنّ قلبيَ من عـرشِ الغـرامِ دنـا
ما زلتُ أعرجُ نحوَ اللهِ سيّدتي
والحبُّ يهبطُ نوراً في الورى وسنا

القراءات: #630#

بي طفلة رسمت للحزن قارعة

بي طفلةٌ رسمتْ للحـزنِ قارعـةً
مازالَ يمشي بها شيخٌ من التّعبِ
تبكي فتمسحُ عنها الدّمعَ سيّدةٌ
بيضـاءُ تهمي بلطفِ اللهِ كالسّحبِ

القراءات: #1190#

مضناة

هناكَ صوبَ شرايينِ الهوى تقفُ
وللمـواعيـدِ في آماقِهـا شـُرفُ !!
وفي دمي قبلَ أنْ تأتي وتُسفرُ عنْ
حقلِ الخُزامى الذي يندى بها غُرفُ

القراءات: #659#

فتات

ـ تعبتُ والليلُ فانوسٌ يطالعُني
من جذوةٍ ألهبتْ في خاطري المسرى
ـ هوّنْ عليكَ فإنَّ الشـّوقَ تشعلـُهُ
فتائلٌ للهـوى في مهجتي تضـرى !!

القراءات: #634#

تنويمة

نمْ مثلَ زهرِ البيلسانْ
فالحبُّ يختطفُ المكانْ
وأنا وأنت كما الدّنانْ
وكما ترانيم الكمانْ

القراءات: #521#

الحبّ بردْ.. والشّوقُ نارٌ لا تحدْ

منْ مـولدٍ بدأتْ فيـهِ حكايتُـنا
إلى حكايةِ مـوتٍ ليسَ تُختـتمُ
خذي قليلاً من الأرواحِ كانَ بها
للمؤمنينَ لكي نبقى هنا رحـمُ

القراءات: #744#

ضعي بنعشي ريحاناً

عـدنا إلينـا وكانَ القـبرُ يوقظـُنا
وقـد غفـونا قليلاً في التـّوابيتِ
لاسوقَ تحتَ ترابِ الأرضِ تجمعُنا
فالموتُ أغلقَ أبواب الحوانيتِ !!

القراءات: #750#

أضف قصيدة للشاعر