عبد المنعم الأمير | القصيدة.كوم

عبد المنعم الأمير


شاعرٌ عراقيٌّ (1970-) يمتدُّ من الحنجرة الشعريّةِ العارقيّة.


لماذا أتيت

نثرتَ ظلالكَ في كلِّ دربٍ
وعدتَ كأنّكَ لم تذهبِ
كأنَّ عيونَكَ لم تقترفْ
دموعَ الحنينِ على مركبي

القراءات: #15#

توقيع عاشق على ثوب قرطاجة

من لثغةِ البوحِ،
تجري في دمي كتبٌ
لأجرحَ الصمتَ في أجفانِها شُهُبا
مُبللاً بدمِ النايات،

القراءات: #885#

أتيت..‏

أتيتُ.. كل الدنى تمشي على قلقي‏
كيما أراك..‏ ووجهي ضاع في الطرقِ‏
أتيت..‏ أحمل في عيني قافلة
مبلولة بالندى‏ في زحمة الأرق‏

القراءات: #902#

ثلجا يوقدني دفؤها

شفةٌ سمراءُ،
يُغري دفؤها المبحوحُ لاءَكْ
فتلعثمْتَ..
وأنفاسُ الندى

القراءات: #853#

نجيمات لغربة العمر

لعمرٍ..
تغرّبَ عن أمسِهِ
وجاءكَ،
يبحثُ عن نفسِهِ

القراءات: #626#

طرق لم تكتمل عثراتها

لي صوت هذا الندى يجري مواويلا
ولي خطاه تحوك الورد منديلا
لي الصبابات.. لي عمر بكامله
أبعثر الصمت في عينيك تأويلا

القراءات: #1175#

يا رايحين لحلب

وحدي أسامرني،
والصمت فوّاحُ
وتفقأُ الليل،
في عينيّ أشباحُ

القراءات: #939#

عواطف لاسلكية

وحدي..
وحلمٌ في سكون الليل
يستجدي اتصالَكْ
متمزّقاً..

القراءات: #847#

كان مثلي

حين أهدى للصحارى عُمُرَهْ
وكؤوسَ الريحِ عبّتْ ذِكرَهْ
ثملَ الرمْلُ بآلافِ الرؤى
وتعرّى، حين ألقى ثمرَهْ

القراءات: #1404#

في شفاه الموج

ضوءا..
تمرُّ على جفوني،
ثم تسفحُ مغربَكْ
ضوءا..

القراءات: #725#

حلم برحم الدالية

هل رأيتم؟
كيف عشق الساقيَهْ
همستْ..
فاخضرّ صوتُ الباديهْ

القراءات: #921#

أضف قصيدة للشاعر