عبد القادر الحصني | القصيدة.كوم

عبد القادر الحصني


شاعرٌ سوريٌّ (1953-) ذو تجربةٍ ثابتةٍ في المشهد الشعري العربي.


دواوين كاملة للشاعر


ليست صورتها تلكَ

ليس بإمكاني
أن أصبح شخصاً آخر يا مولايْ
فأنا أحدٌ مثلكَ، لكن لم يدركني المعنى،
فبقيتُ كما أبناء الناس جميعاً:

القراءات: #1098#

عبدالله وأمة الله

عمتَ مساءً يا عبد اللهِ
وعمتِ مساءً يا أَمَةَ الله.
شرَّف روحي أن أدخل بيتكما
في هذا الوقتِ المائلِ:

القراءات: #959#

المغني

كأن الكلام انتهى
كأن المفاتيح ضوءٌ غشيمٌ ،
وأقفالها السّود ليستْ لها
كأن الذي لم يقل بعدُ ،

القراءات: #905#

طائر الفينيق

أطوي درجَ الليل، وأصعد نحو نجومي
بخطى يهديها قلبٌ من فينيقٍ
ينهدُ
مفترعاً بجناحيه الأبعادْ

القراءات: #1497#

طعم الليل

يلهو بغرّتها النسيمُ
ويرفُّ تحت قميصها
فسماؤها الأولى طيوفٌ
من ثُمالات النجومِ

القراءات: #1213#

الكلامُ البعيدْ

الكلامُ البعيدْ
حين أيقن أنّي بمُنْقَطَعٍ من خطايَ إليهِ
رثى لي
ورقَّ لحالي

القراءات: #991#

القلب أحمر

.. وأنتم تودّون لو أشتهي قمراً ،
وأغنّي له في المساءْ
وتقترحون عليَّ النوافذ والشرفات
لأقعد منتظراً وقْعَ أقدامهِ

القراءات: #954#

سقف العالم

ما كان لهذا الشاعر أن يزعج صمتَ الأبديَّةِ،
أو أن يفتح فاه.
كان تعزّل في إحدى الغابات النائيةِ،
وأطبق جفنيه على المتبقّي من أَخضر

القراءات: #832#

ماء كوثر

رشيقٌ قوامُ الصباحِ،
وعبّاد شمسٍ،
وأشقرْ
أفقتُ على خطوه فوق وجه المياهِ

القراءات: #1778#

إمض يا ذئب

عمت ليلاً أيها الطارق في هذا الظلامْ
شدّك الجوع إلى ناري
فضيفي أنتَ
لا تيأس من الزّادِ

القراءات: #1056#

أوراق صغيرة

يحدث أن أظن أنّي شاعرٌ
أسهر بين الورق الأبيض والكتابه
فينحني على يديّ شعرها
ووجهها

القراءات: #2415#

قصيدة الرجل

كان حزيناً يغرق جلَّ ملامحه
في بركة كفيهِ
ويقطر من بين أصابعه غيمٌ
صار على شكل بكاءْ

القراءات: #1246#

سيدتي الأرض

ووداعاً لسيّدتي الأرض..
كنت أُعدُّ الرحال لأخبرها أنّها طالقٌ
حين سالتْ على خدِّها دمعةٌ غالبةْ
ووداعاً لها..

القراءات: #1001#

مقدمة للصمت

لابدَّ من شجرٍ كثيفٍ في الظَّلامِ
ليكون بيتٌ في البعيدِ،
سراجه كفٌ من الحنَّاء
تخفق خلف نافذةٍ ،

القراءات: #1183#

إلى أين تمضي؟

نعستْ أنجمٌ،
وهوَّمَ سُمَّرْ
يا ترى، الآن، أنت مَعْ مَنْ ستسهرْ؟
مع هذي الطريقِ

القراءات: #940#

قصيدة حب

للطالعة الآن كشمسٍ
من فلك الأفلاك.. صلاةْ
لخطاها، تخلع خفّيها الذهبيينِ
وتمشي بالقدمين العاريتينِ

القراءات: #1612#

أضف قصيدة للشاعر